10 كانون الأول ديسمبر 2015 / 21:41 / بعد عامين

عضوان بمجلس النواب الأمريكي يدعمان توجه الشيوخ لمنح تفويض بقتال الدولة الإسلامية

واشنطن (رويترز) - انضم أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون بمجلس النواب الأمريكي لمسعى في مجلس الشيوخ يوم الخميس يستهدف التصويت على تفويض رسمي لاستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في دفعة لجهود مضنية لكسب تأييد أعضاء الكونجرس.

العضو الجمهوري بمجلس النواب سكوت ريجل يتحدث مع الاعلام في واشنطن - أرشيف رويترز.

وبعد ثمانية أيام من حادث سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الذي نفذه رجل وزوجته استلهما فكر تنظيم الدولة الإسلامية أعلن العضو الجمهوري بمجلس النواب سكوت ريجل وزميله الديمقراطي بيتر ويلش اقتراحا بمنح تفويض رسمي باستخدام القوة ضد التنظيم.

وقال ريجل في مؤتمر صحفي ”أعتقد أننا يجب ألا نخشى داعش (الدولة الإسلامية) ولا يجب أن نخشى المناقشة حول كيفية هزيمة التنظيم.“

وانضم النائبان للسناتور الجمهوري جيف فليك والسناتور الديمقراطي تيم كاين اللذين دعيا لتصويت على مثل هذا التفويض منذ أشهر. وقال كين وفليك إن من المهم لأي مقترح أن يحظى بدعم من أعضاء الحزبين في مجلسي الكونجرس.

ويمنح الدستور الأمريكي الكونجرس حق إعلان الحرب لكن البيت الأبيض يقول إنه يملك السلطة القانونية اللازمة بفضل قانون التفويض باستخدام القوة العسكرية ضد الإرهابيين الذي أقره الكونجرس في 2001 للقتال ضد تنظيم القاعدة وفي 2002 من أجل الحرب في العراق.

لكن الرئيس باراك أوباما وهو ديمقراطي دعا الكونجرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون لإصدار تفويض رسمي باستخدام القوة العسكرية في خطاب وجهه للأمة يوم الأحد الماضي عقب حادث كاليفورنيا.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below