11 كانون الأول ديسمبر 2015 / 19:19 / منذ عامين

محكمة تجيز لسجناء سابقين من عرب ومسلمين مقاضاة مسؤولين من عهد بوش

نيويورك (رويترز) - قضت محكمة استئناف اتحادية يوم الجمعة في حكم ينم عن انقسام حاد بأن السجناء السابقين من العرب والمسلمين الذين يقولون إنهم تعرضوا لظروف سجن قاسية بسبب دينهم أو أصلهم العرقي في أعقاب هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 يجوز لهم إقامة دعوى قانونية على كبار مسؤولي إنفاذ القانون الأمريكيين.

الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش - صورة من ارشيف رويترز.

وأصدرت الدائرة الثانية بمحكمة الاستئناف الأمريكية في نيويورك حكما انقسمت فيه الآراء بين موافق ورافض ستة أصوات لكل فريق يقضي بعدم سماع القضية مرة أخرى أمام المحكمة بكامل هيئتها. وأبقى القضاة على قرار صدر في وقت سابق عن هيئة من ثلاثة قضاة يجيز للسجناء مقاضاة المسؤولين.

كان مقيمو الدعوى قد اعتقلوا بسبب مخالفات طفيفة لقوانين الهجرة وتم تبرئتهم في نهاية الأمر من أي صلة بالإرهاب. وأقيمت الدعوى أول مرة في عام 2002. ويمهد حكم المحكمة يوم الجمعة الطريق أمام احتمال إجراء محاكمة في محكمة اتحادية.

وكان المعتقلون السابقون قاضوا مسؤولين من حكومة الرئيس السابق جورج بوش ومنهم وزير العدل السابق جون أشكروفت والمدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي روبرت مولر والمفوض السابق لمصلحة الهجرة والجنسية جيمس زيجلار.

ويزعم هؤلاء أنه تم استهدافهم دون غيرهم بالحبس الانفرادي 23 ساعة في اليوم والحرمان من النوم بسبب دينهم وأصلهم العرقي.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below