12 كانون الأول ديسمبر 2015 / 18:33 / بعد عامين

الشرطة الالمانية تستخدم مدافع المياه لتفريق محتجين على مسيرة للنازيين الجدد

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في برلين يوم أول ديسمبر كانون الأول 2015 - رويترز

برلين (رويترز) - استخدمت الشرطة الألمانية مدافع المياه لتفريق محتجين يساريين بعد أن حاولوا اعاقة مسيرة لنشطاء من النازيين الجدد في لايبزيج يوم السبت.

وذكرت صحيفة ألمانية أن نحو الف محتج من المناهضين للفاشية أضرموا النار في صناديق القمامة والحواجز الخشبية لمنع 200 من انصار جماعات صغيرة من النازيين الجدد من السير في المدينة.

وقالت الشرطة إن عدة أشخاص أصيبوا بجروح في أعمال العنف وإن الموقف لا يزال متوترا. ولم تذكر ما اذا كان المصابون من المدنيين أو الشرطة.

وأضافت الشرطة أن الضباط الذين يحاولون عدم اقتراب أي مظاهرة من الأخرى تعرضوا لهجوم من الحشد اليساري الأكبر عددا.

وتشهد لايبزيج ودريسدن وهي مدينة اخرى في شرق البلاد عدة مظاهرات من جماعات مناهضة للهجرة للاحتجاج على سياسة الباب المفتوح امام اللاجئين التي تنتهجها المستشارة الألمانية انجيلا ميركل . وغالبا ما تتم مواجهة مثل هذه الاحتجاجات بمظاهرات مناهضة.

ولم تذكر الشرطة ما اذا كانت مسيرة النازيين الجدد تهدف للاحتجاج على سياسة الحكومة المتعلقة باستقبال اللاجئين.

ومن المتوقع أن يصل عدد الساعين للجوء في ألمانيا هذا العام إلى أكثر من مليون شخص.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below