13 كانون الأول ديسمبر 2015 / 06:54 / منذ عامين

الرئيس الصيني يغيب عن مراسم إحياء ذكرى مذبحة نانجينغ

شرطي (إلى اليمين) وسكان يقفون حداد في شارع إحياء للذكرى الثانية لمذبحة نانجينغ يوم الأحد. صورة لرويترز (ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. وزعت رويترز الصورة كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين. يحظر استخدام الصورة داخل الصين. ويحظر بيع الصورة للأغراض التحريرية أو التجارية داخل الصين)

بكين (رويترز) - أحيت الصين بشكل متواضع اليوم الوطني الثاني لذكرى مذبحة نانجينغ يوم الاحد في ظل غياب الرئيس شي جين بينغ عن الحدث الرئيسي وقيادة مسؤول صغير نسبيا للمراسم.

ولطالما اختلفت الصين واليابان بشأن تاريخهما المؤلم. وتذكر الصين شعبها باستمرار بالمذبحة التي وقعت عام 1937 التي تقول إن القوات اليابانية قتلت خلالها 300 ألف صيني في عاصمتها آنذاك.

وقدرت محكمة للحلفاء بعد الحرب العالمية الثانية عدد القتلى بنحو 142 ألفا لكن بعض الساسة والباحثين اليابانيين ينفون أن مذبحة حدثت على الإطلاق.

لكن البلدين الجارين يتحركان نحو تحسين العلاقات التي طالما طغى عليها التاريخ وخلال الشهر الماضي عقدت الصين واليابان وكوريا الجنوبية أول قمة ثلاثية لهم في ثلاثة أعوام.

ورغم أن شي توجه إلى نانجينغ العام الماضي لإحياء أول ذكرى رسمية للمذبحة فإن لي جيانجو نائب رئيس اللجنة الدائمة بالبرلمان هو الذي ألقى الكلمة الرئيسية في احتفال يوم الأحد.

وقال لي أمام المئات من الجنود والمحاربين القدماء وتلاميذ المدارس إن الصين لن تسمح لأي شخص أن ينكر جرائم الغزاة.

وأضاف أن الصين لا تحيي الذكري بهدف إطالة أمد الكراهية ولكن للمساعدة في بناء مستقبل أكثر سلما.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below