15 كانون الأول ديسمبر 2015 / 08:49 / بعد عامين

قادة الشرطة الأمريكية في وضع صعب وسط ارتفاع معدلات الجريمة وضغط الإعلام

(رويترز) - يواجه رجال الشرطة الأمريكيون مخاطر متزايدة في العمل وسط ارتفاع معدلات الجريمة والمراقبة اللصيقة من وسائل الإعلام والسلطات الاتحادية بعد نشر تسجيلات مصورة تظهر حوادث إطلاق نار تورط فيها رجال شرطة في انحاء البلاد.

ضابط شرطة في كاليفورنيا يوم 2 ديسمبر كانون الاول 2015. تصوير: مايك بليك - رويترز

وفي أكبر 30 مدينة أمريكية ترك تسعة من كبار رجال الشرطة مناصبهم خلال عام مقارنة بمعدل أربعة في المتوسط في العقد السابق. وتقاعد أربعة من قادة الشرطة وفصل ثلاثة وغادر اثنان منصبيهما بعد تقييم سلبي من وزارة العدل تحدث عن استخدام مفرط للقوة في الأقسام التي يديرانها.

وقال تشاك ويكسلر المدير التنفيذي لمنتدى الأبحاث التنفيذية للشرطة الذي تستعين به عشرات المدن الامريكية لتجنيد رجال الشرطة إن ”رؤساء بلديات المدن باتوا يتصرفون بسرعة وهم يضعون معايير لقادة الشرطة لم نرها من قبل خصوصا بشأن مواضيع مثل مسألة الاستخدام القوة وثقة المجتمع.“

وتزداد الضغوط على قادة الشرطة في الولايات المتحدة وسط تزايد جرائم القتل ومعدلات الجريمة بشكل عام هذه السنة فضلا عن سلسلة من حوادث إطلاق رجال الشرطة النار على مواطنين سلط عليها الضوء بشكل كبير وأثارت توترات عرقية.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below