16 كانون الأول ديسمبر 2015 / 02:16 / بعد عامين

تقرير: واحد بالمئة من مليارديرات الصين سجنوا في قضايا رشوة وقضايا أخرى

الرئيس الصيني شي جين بينغ في لا بورجيه بالقرب من باريس يوم 30 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: ستيفاني ماه - رويترز

بكين (رويترز) - قالت مجلة مؤسسة هورون في تقرير إن أكثر من واحد بالمئة من مليارديرات الصين سجنوا أو وجهت لهم اتهامات أو حتى أعدموا في جرائم رشوة أو احتيال أو جرائم مرتبطة بالاقتصاد.

وقالت المجلة على موقعها الإلكتروني إن 35 من بين أكثر من 3000 ملياردير بين قائمة الأغنياء التي تصدرها والتي تصفها وسائل الإعلام المحلية بأنها ”قائمة المذبحة“ منذ إصدارها في 1999 وقعوا في مشاكل قانونية.

وذكر التقرير أن الرقم الأكبر بلغ 11 غنيا كانوا من أقطاب الاستثمار العقاري تلاهم تسعة من المديرين التنفيذيين في قطاع التمويل. وقال التقرير إن شنغهاي وبكين تضمان معظم المخالفين حيث بلغ متوسط العقوبة السجن عشر سنوات عند متوسط سن 47 عاما.

وقال روبرت هوجويرف مؤسس هورون لرويترز إن عدد المليارديرات المدانين كان أقل من عدد المسؤولين الحكوميين الذين اعتقلوا أو خضعوا للتحقيق بسبب الفساد.

وأوقعت حملة الرئيس شي جين بينغ الواسعة للقضاء على الفساد عددا من المليارديرات خلال السنوات القليلة الماضية بينهم شو مينغ وهو حليف تجاري سابق للسياسي الصيني بو شي لاي الذي توفي في السجن أوائل الشهر الجاري.

وفي الأسبوع الماضي أثار اختفاء قوه قوانغ تشانغ أحد أشهر المليارديرات في الصين ورئيس مجموعة فوسون تكهنات بأنه كان من بين من سقطوا في حملة مكافحة الفساد.

كان قوه قد حل في المرتبة السابعة عشر في قائمة أغنياء هورون التي أعلنت يوم الاثنين بعدما قالت المؤسسة إنه يتعاون مع السلطات في التحقيق.

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below