17 كانون الأول ديسمبر 2015 / 10:35 / منذ عامين

إدارة أوباما توافق على بيع أسلحة لتايوان قيمتها 1.83 مليار دولار

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في واشنطن يوم 15 ديسمبر كانون الأول 2015. تصوير: كارلوس باريا - رويترز.

واشنطن (رويترز) - أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونجرس رسميا يوم الأربعاء بصفقة بيع أسلحة إلى تايوان قيمتها 1.83 مليار دولار تشمل سفينتين حربيتين وصواريخ مضادة للدبابات ومركبات هجومية برمائية ومعدات أخرى الأمر الذي أثار ردا غاضبا من الصين.

والتفويض الذي قالت رويترز يوم الاثنين إنه وشيك يأتي بعد عام من إقرار قانون في الكونجرس يوافق على الصفقة.

وتعد هذه أول صفقة أسلحة لتايوان بهذا الحجم خلال أكثر من أربع سنوات.

ورغم أن الولايات المتحدة لا تعترف بتايوان كدولة منفصلة عن الصين إلا أنها ملتزمة بضمان احتفاظ تايبه بقدرات دفاعية معقولة بموجب قانون العلاقات مع تايوان.

وتأتي الصفقة في وقت تشهد فيه العلاقات بين الولايات المتحدة والصين توترا كبيرا حول بحر الصين الجنوبي حيث تنتقد واشنطن الجزر الصناعية التي تبنيها الصين هناك تأكيدا لما تردده عن أحقيتها في السيادة عليه.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الصين استدعت القائمة بالأعمال الأمريكية في بكين كاي لي للاحتجاج وقالت إنها ستفرض عقوبات على الشركات المتورطة في الصفقة.

وقال نائب وزير الخارجية الصيني تشنغ تسه قوانغ إن الصفقة تخالف القانون الدولي والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية وتضر "بشدة" بسيادة الصين وأمنها.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below