18 كانون الأول ديسمبر 2015 / 05:58 / منذ عامين

الاتحاد الافريقي يستعد لإرسال قوة حفظ سلام من 5000 فرد إلى بوروندي

أديس أبابا (رويترز) - قال الاتحاد الافريقي يوم الجمعة إنه يستعد لإرسال 5000 فرد من قوات حفظ السلام إلى بوروندي لحماية المدنيين المحاصرين في أزمة متزايدة تعصف بالبلاد وذلك للمرة الأولى التي يستخدم فيها صلاحيات نشر قوات في دولة عضو دون موافقتها.

اشخاص تقول الشرطة في بوروندي انهم مقاتلون بعد اشتباكات في بوجومبورا يوم 12 ديسمبر كانون الاول 2015. تصوير رويترز

ورفضت بوروندي هذا الإعلان قائلة إنه لن يسمح لقوة أجنبية بدخول البلاد بدون إذن منها.

وتشعر الدول المجاورة بقلق متزايد من العنف في هذه الدولة الواقعة في وسط أفريقيا والتي يقول مسؤولون في الأمم المتحدة إنها على شفا حرب أهلية.

وقال مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي في بيان إنه وضع خططا لإرسال القوة التي سيطلق عليها بعثة الحماية والوقاية الأفريقية في بوروندي. وطلب من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إصدار موافقته النهائية التي يحتاج إليها لإرسال القوات البرية.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يبحث بالفعل عددا من الخيارات لحل الأزمة منها إرسال قوات لحفظ السلام.

وقال بيان مجلس السلم والأمن إنه قرر ”أن بعثة الحماية والوقاية الأفريقية في بوروندي ستتألف في البداية من 5000 فرد من القوات العسكرية والشرطة“ وتضم أيضا مراقبين لحقوق الإنسان وخبراء عسكريين.

وقال دبلوماسي لرويترز في وقت متأخر يوم الخميس ”هذا القرار هو المرة الأولى التي يقرر فيها الاتحاد الافريقي وضع المادة الرابعة من ميثاقه قيد التنفيذ.“وقال فيليب نزوبوناريبا المتحدث باسم حكومة بوروندي ان القوة المزمعة لن يسمح لها بدخول البلاد بدون إذن. وقال ”لا يمكنهم غزو بلد إذا لم يكن هذا البلد قد تم إبلاغه وأذن بذلك.“

واضاف قوله ”من الأفضل لهم أن يطاردوا من هم في المعسكرات في رواندا حيث يتدرب مثيرو الاضطرابات.“ وتتهم الحكومة رواندا بمساندة المتمردين الذين يقومون بتجنيد لاجئين بورونديين وهم ما تنفيه رواندا.

وعبر مسؤولون في الأمم المتحدة ودبلوماسيون عن قلقهم من تصاعد العنف في بوروندي التي خرجت من حرب أهلية عام 2005 بعد 12 عاما من الاقتتال الداخلي.

وقالت الأمم المتحدة إن 400 شخص على الأقل قتلوا منذ أبريل نيسان بعدما اندلعت الاضطرابات حين أعلن الرئيس بيير نكورونزيزا إنه سيسعى لفترة رئاسية ثالثة.

ووفقا للمادة الرابعة يحق للاتحاد الأفريقي التدخل في دولة عضو ”في حالة الظروف الخطيرة وخصوصا: جرائم الحرب والابادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية.“

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below