26 كانون الأول ديسمبر 2015 / 17:53 / بعد عامين

مقتل 10 مسلحين من الطوارق في هجومين لمتشددين اسلاميين

باماكو (رويترز) - قال مسؤولون من الطوارق يوم السبت إن مسلحين إسلاميين قتلوا عشرة من مقاتلي الطوارق في هجومين قرب حدود مالي الشمالية مع الجزائر قبل يومين في اطار موجة متصاعدة من العنف.

مقاتلون من الطوارق في صحراء بمالي يوم 15 فبراير شباط 2015 - رويترز

وقالت الحركة الوطنية لتحرير ازواد إن ستة مقاتلين من الحركة-أكبر حركة تمرد للطوارق في شمال مالي- قتلوا يوم الخميس عندما هاجم إسلاميون متشددون نقطة تفتيش تابعة للحركة.

وأضافت أن مقاتلين إسلاميين قتلوا أيضا في الاشتباكات. ولم تذكر اي تفاصيل اخرى.

وقال سيدي ولد ابراهيم سيداتي ممثل تنسيقية حركات أزواد إن أربعة اخرين قتلوا الجمعة عندما تعرضت قافلة تعزيزات لكمين اثناء توجهها إلى الحدود.

ووقعت هذه المنظمة على اتفاق سلام في يونيو حزيران مع حكومة مالي في اطار جهود لانهاء سلسلة من انتفاضات الانفصاليين.

وألقى سيداتي باللوم في الهجمات على مقاتلين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا وجماعة انصار الدين وجبهة تحرير ماسينا.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below