شرطة بلجيكا تحتجز 3 للاشتباه في تخطيطهم لهجوم ليلة رأس السنة

Thu Dec 31, 2015 7:42pm GMT
 

بروكسل (رويترز) - احتجزت الشرطة البلجيكية ثلاثة أشخاص لاستجوابهم يوم الخميس في إطار تحقيق في مخطط لتنفيذ هجوم بالعاصمة في ليلة رأس السنة.

وألغت السلطات يوم الأربعاء عرض الألعاب النارية الذي يقام بمناسبة العام الجديد في العاصمة مشيرة الى مخاوف من هجمات محتملة للمتشددين.

وألقت الشرطة القبض على ستة أشخاص بعد مداهمة ستة مواقع في العاصمة البلجيكية وموقع خارج المدينة. كما ضبطت أجهزة كمبيوتر وهواتف محمولة وأدوات لرياضة الإيرسوفت التي تستخدم فيها بنادق لإطلاق مقذوفات بلاستيكية غير فتاكة.

وتم الإفراج عن ثلاثة من الستة في وقت لاحق يوم الخميس.

وقال الادعاء إنه سيحتجز الثلاثة الآخرين لأربع وعشرين ساعة أخرى.

وقال الادعاء إنه في التحقيق نفسه ألقي القبض على مواطنين بلجيكيين في وقت سابق من الأسبوع الحالي هما سعيد إس. (30 عاما) ومحمد كيه. (27 عاما) للاشتباه في تخطيطهما لهوجم إرهابي. ومدت محكمة يوم الخميس فترة احتجازهما لشهر.

وهما عضوان في جماعة كاميكازي رايدرز ومقرها بروكسل وتقوم بألعاب بهلوانية بالدراجات النارية يمكن مشاهدتها في مقاطع فيديو على الإنترنت. وترجع أصول معظم أعضائها الى شمال أفريقيا.

وتقول بعض وسائل الإعلام البلجيكية إن المجموعة تضم متعاطفين مع تنظيم الدولة الإسلامية وإن البحث عن أعضاء آخرين بها دفع بروكسل لإلغاء عرض الألعاب النارية الذي كان من المخطط إقامته ليل الخميس.

ورفعت بلجيكا حالة التأهب الى المستوى الثالث - وهو ما يعني تهديدا خطيرا محتملا - منذ هجمات باريس في 13 نوفمبر تشرين الثاني. وأعلنت حالة التأهب القصوى في العاصمة لمدة أسبوع تقريبا الشهر الماضي.   يتبع

 
مركبة عسكرية مدرعة أثناء دورية في وسط العاصمة البلجيكية بروكسل يوم الخميس. تصوير: فرانسوا لينوار - رويترز.