1 كانون الثاني يناير 2016 / 12:51 / بعد عامين

وكالة: مقتل شرطيين تركيين في جنوب شرق البلاد

اسطنبول (رويترز) - قالت وكالة دوجان للأنباء يوم الجمعة إن رجلي شرطة قتلا في جنوب شرق تركيا الذي يغلب على سكانه الأكراد خلال عمليات للتصدي لمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

شرطة مكافحة الشغب التركية تقف متأهبة أثناء مظاهرة مؤيدة للأكراد احتجاجا على حظر التجول والعمليات الأمنية في بلدة سور يوم الخميس. تصوير رويترز

وأضافت الوكالة أن الشرطي الأول قتل في بلدة الجزيرة في وقت متأخر يوم الخميس حين تعرض هو ومجموعة من زملائه لهجوم صاروخي بينما كانوا يحاولون اختراق الحواجز التي أقامها مقاتلو حزب العمال.

وذكرت الوكالة أن الشرطي الثاني لقي حتفه في انفجار قنبلة تعمل بجهاز للتحكم عن بعد في بلدة سور حيث تحظر السلطات المحلية المظاهرات.

وانزلق جنوب شرق تركيا مجددا إلى بعض من أسوأ أعمال العنف التي يشهدها منذ التسعينيات من القرن الماضي بعد انهيار وقف لإطلاق النار دام لعامين بين حزب العمال والحكومة التركية في يوليو تموز.

وحمل حزب العمال السلاح للمرة الأولى عام 1984 في مسعى للحصول على مزيد من الحكم الذاتي في الجنوب الشرقي ومنذ ذلك الحين قتل نحو 40 ألف شخص في أعمال العنف. وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال جماعة إرهابية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس إنه لن يكون هناك تهاون في حملة عسكرية ذكر أنها قتلت هذا العام أكثر من ثلاثة آلاف معظمهم مسلحون أكراد في بعض من أعنف المعارك منذ اندلاع تمرد الأكراد قبل ثلاثة عقود.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below