6 كانون الثاني يناير 2016 / 12:41 / منذ عامين

حكومة ألمانيا توافق على إرسال قوات إضافية للعراق ومالي

قوات البشمركة الكردية أثناء تلقيهم تدريبات على يد جنود ألمان في معسكر بأربيل يوم 27 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: ازاد لاشكاري - رويترز

برلين (رويترز) - وافقت الحكومة الألمانية على زيادة عدد جنودها الذين يدربون قوات البشمركة الكردية في شمال العراق من 100 جندي إلى 150 جنديا ووافقت أيضا على ارسال 650 جنديا إلى مالي في تعزيز لمشاركتها في مهمة الأمم المتحدة لحفظ السلام في الدولة الأفريقية التي تشهد أعمال عنف ينفذها إسلاميون متشددون.

وسيتمركز غالبية الجنود الألمان الذين سيبدأون التوجه إلى مالي خلال الأسابيع القليلة القادمة في شمال البلاد الذي شهد تصاعدا في أعمال العنف.

وستقوم القوات الألمانية التي تدير مع القوات الهولندية معسكرا في مدينة جاو بشمال مالي بعمليات استطلاع وتقدم دعما لوجيستيا.

ومن المقرر أن يبت مجلس النواب في أمر المهمتين بحلول نهاية يناير كانون الثاني.

وتقوم القوات الألمانية الآن بمهام في نحو 13 دولة منها أفغانستان وكوسوفو وتقوم أيضا بعمليات مراقبة في البحر المتوسط.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below