الأمم المتحدة تعد إجراءات جديدة ضد بيونجيانج بعد تجربتها النووية الجديدة

Wed Jan 6, 2016 11:00pm GMT
 

من لويس شاربونو وميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) - قال مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء إنه سيبدأ العمل فورا على مجموعة من الإجراءات المهمة الجديدة ردا على رابع تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية وهو تهديد يقول دبلوماسيون إنه يمكن أن يعني توسعة نطاق عقوبات الأمم المتحدة على بيونجيانج.

وقالت كوريا الشمالية إنها أجرت بنجاح تجربة على قنبلة نووية هيدروجينية مصغرة يوم الأربعاء. وشكك خبراء في الأسلحة النووية في قدرة الدولة المنعزلة على إحراز هذا التقدم لكن الخطوة أثارت قلقا دوليا.

وقال مندوب أوروجواي في الأمم المتحدة البيو روسيلي الذي يرأس مجلس الأمن الدولي لهذا الشهر للصحفيين "أعضاء مجلس الأمن الدولي... ذكروا بأنهم كانوا قد عبروا فيما سبق عن عزمهم على اتخاذ المزيد من الإجراءات المهمة في حالة إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية أخرى."

وأضاف قائلا "إنطلاقا من هذا الالتزام وخطورة هذا الانتهاك فإن أعضاء مجلس الأمن الدولي سيبدأون العمل فورا على هذه الإجراءات في قرار جديد للمجلس" مشيرا الى أن التجربة النووية الجديدة "إنتهاك واضح لقرارات مجلس الأمن."

وتحدث روسيلي بعد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي عقدت بطلب من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.

وقالت السفيرة الأمريكية سمانثا باور في بيان إنه يجب على المجلس المؤلف من 15 دولة أن يفرض "حزمة جديدة من عقوبات صارمة وشاملة وذات مصداقية" وأن يعمل على ضمان "تنفيذ قوي للقرارات التي تبناها بالفعل."

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يوم الأربعاء أن التجربة النووية الرابعة لكوريا الشمالية "مقلقة للغاية" و"تزعزع الأمن الإقليمي بشدة".

وقال بان للصحفيين "تنتهك هذه التجربة مجددا قرارات عديدة لمجلس الأمن الدولي رغم دعوة المجتمع الدولي لوقف هذه الأنشطة."   يتبع

 
الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون عقب إدلائه بتصريحات في مقر المنظمة بنيويورك يوم الأربعاء. تصوير. بريندان مكدرميد - رويترز