مسؤولون أمريكيون يبحثون مع مديري شركات التكنولوجيا إستخدام المتشددين للانترنت

Thu Jan 7, 2016 9:56pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - قالت مصادر مطلعة يوم الخميس إن مسؤولين كبار من البيت الأبيض والمخابرات الأمريكية وهيئات إنفاذ القانون سيجتمعون يوم الجمعة مع مسؤولين تنفيذيين بشركات التكنولوجيا بوادي السيليكون لمناقشة استخدام الجماعات المتشددة لمواقع التواصل الإجتماعي.

ويمثل الاجتماع تصعيدا للضغط على شركات التكنولوجيا لاتخاذ مزيد من الخطوات للتصدي للدعاية التي يبثها المتشددون الإسلاميون مثل تنظيم الدولة الإسلامية.

يأتي الاجتماع بعد هجمات باريس وسان برناردينو بولاية كاليفورنيا مما أثار الانتباه بشكل متزايد إلى الدور الذي لعبته مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر ويوتيوب وفيسبوك.

وقال أحد المصادر إن قائمة المدعوين للمشاركة تضم كبير موظفي البيت الأبيض دينيس ماكدونو والمستشارة الرئاسية لشؤون مكافحة الإرهاب ليزا موناكو ووزيرة العدل لوريتا لينش ومدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) جيمس كومي ومستشار الأمن القومي جيمس كلابر ومدير وكالة الأمن القومي مايك روجرز.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
وزيرة العدل لوريتا لينش اثناء مؤتمر صحفي في واشنطن يوم 18 يونيو حزيران 2015. تصوير: يوري جريباس - رويترز