31 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 10:42 / بعد عام واحد

أحزاب المعارضة في جامبيا تتوحد خلف مرشح للرئاسة

دكار (رويترز) - توحدت سبعة أحزاب معارضة في جامبيا خلف ترشيح رجل الأعمال ادما بارو كمنافس رئيسي للرئيس يحيى جامع في الانتخابات التي تجرى في الأول من ديسمبر كانون الأول.

رئيس جامبيا يحيى جامع في صورة من أرشيف رويترز.

وأصبح بارو (51 عاما) زعيم الحزب الديمقراطي المتحد أكبر حزب معارض في البلاد في سبتمبر أيلول. وتزعم بارو الحزب خلفا لأوساينو داربوي الذي حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات في يوليو تموز بعد مظاهرات طالبت بإصلاح النظام الانتخابي.

وقال بارو في خطاب ألقاه لإعلان قبوله الترشيح في مؤتمر ضم الأحزاب السبعة ”أشعر بالامتنان العميق وسأعمل مع المعارضة والشعب في جامبيا لأجعل البلاد مكانا أفضل من أجلنا جميعا.“

وحكم جامع دولة جامبيا الصغيرة الواقعة في غرب أفريقيا والتي يقطنها مليونا نسمة لمدة 22 عاما. وتتهمه الجماعات المدافعة عن حقوق الإنسان بقمع المعارضة بشكل ممنهج والإضرار بعلاقات البلاد بالدول المانحة الغربية.

وسجن ما يقرب من 50 متظاهرا في أبريل نيسان ومايو أيار بعد المظاهرات المطالبة بإصلاحات انتخابية وفي أغسطس آب توفي عضوان في الحزب الديمقراطي المتحد في السجن مما دفع الأمم المتحدة والولايات المتحدة إلى الدعوة إلى إجراء تحقيق.

وتنفي الحكومة مزاعم بأن أحدهما تعرض للتعذيب.

وإضافة إلى جامع وبارو هناك مرشحان آخران أعلنا خوضهما سباق الرئاسة وهما المستقلة إيساتو توري وماما كانده الذي يحظى بتأييد حزب معارضة ثامن.

وطلبت اللجنة الانتخابية في البلاد من المرشحين تقديم استماراتهم للترشح في الفترة من السابع وحتى العاشر من نوفمبر تشرين الثاني.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below