2 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 09:37 / بعد 10 أشهر

فرنسا تنقل أطفالا مهاجرين من كاليه وتقول بريطانيا ستستقبل مئات منهم

مهاجرون من القصر داخل مخيم في كاليه بفرنسا يوم الثلاثاء. تصوير: باسكال روسينيول - رويترز.

كاليه (فرنسا) (رويترز) - نقلت السلطات الفرنسية يوم الأربعاء أكثر من 1600 طفل مهاجر بدون رفقة الأهل من موقع مخيم تمت إزالته إلى مراكز استقبال في مختلف أرجاء البلاد يوم الأربعاء مشيرة إلى أن بريطانيا ستمنح حق اللجوء لعدة مئات منهم.

ونقلت السلطات أكثر من خمسة آلاف مهاجر في الأسبوع الماضي من مخيم الغابة قبل إزالته.

غير أن مئات الأطفال الهاربين المهاجرين بدون رفقة أهلهم تركوا دون رعاية وعند إزالة المخيم أمنت لهم السلطات الفرنسية الإقامة في حاويات شحن في مكان يقع على طرف المخيم المهدوم بينما وقعت مشادات بين فرنسا وبريطانيا بشأن أي من البلدين سيستقبلهما.

وبين هؤلاء الكثير من المراهقين من أفغانستان التي تعاني من الحرب ومنطقة دارفور بالسودان. وودع الأطفال المهاجرون مرافقيهم وعمال الإغاثة قبل أن يصعدوا إلى الحافلات التي كانت بانتظارهم.

وأثارت أزمة الأطفال خلافا دبلوماسيا بين باريس ولندن وتصاعدت التوترات في الأيام القليلة الماضية بعد أن حث الرئيس الفرنسي فرنسوا أولوند بريطانيا على تحمل نصيبها من المسؤولية عن القصر.

وطالب مسؤولون بريطانيون فرنسا برعايتهم بدرجة أفضل.

وقال وزير الداخلية برنار كازنوف أمام البرلمان إن بريطانيا وافقت في المفاوضات على أن تستقبل "عدة مئات" من الأطفال المهاجرين.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن هؤلاء سيضافون إلى أكثر من 300 قاصر استقبلتهم بريطانيا بين العاشر من أكتوبر والفترة التي تمت فيها عملية هدم المخيم.

وقال كازنوف "التحدي اليوم هو تنفيذ بنود الاتفاقية التي توصلنا إليها مع البريطانيين."

وتنص قواعد الاتحاد الأوروبي على أنه يتعين على بريطانيا استضافة الأطفال الذين لهم أقارب في البلاد. وتعهدت بريطانيا كذلك باستقبال الأطفال المهاجرين المعرضين للخطر بموجب تعديل قانون أقره البرلمان هذا العام.

وانتقدت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل حكومتي باريس ولندن لعدم اهتمامهما بمصلحة الأطفال المهاجرين.

وقال اللجنة في بيان "تعرض مئات الأطفال لظروف معيشة لا إنسانية."

ويمثل مخيم كاليه جهود أوروبا المضنية للتعامل مع أعداد قياسية من المهاجرين الذين يفرون من الحروب والفقر في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below