2 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:22 / بعد عام واحد

أوكرانيا تعيد بناء بحريتها بمساعدة أمريكا لمواجهة الحشد العسكري الروسي في القرم

كييف (رويترز) - قال قائد البحرية الأوكرانية إن كييف تعكف على تحديث وتوسيع أسطولها البحري بما في ذلك إصلاح فرقاطتها ”هيتمان ساهايداتشني“ لمواجهة الحشد العسكري الروسي في منطقة القرم التي ضمتها موسكو.

رسم توضيحي للمعدات البحرية خلال الفترة من 2013 إلى 2015.

وستلقى عملية التحديث دعما من مساعدات أمريكية قيمتها 30 مليون دولار ضمن حزمة قدرها 500 مليون دولار من واشنطن إلى الجيش الأوكراني التي تتوقع كييف أن تتسلمها العام المقبل.

وقال نائب الأميرال إيهور فورونتشينكو لرويترز في مقابلة “سنعيد خطوة بخطوة بناء أسطولنا من البداية.

”قدراتنا فيما يتعلق بالجودة ستكون أفضل من القدرات التي بقيت في القرم.“

وفقدت أوكرانيا ثلثي أسطولها الذي كان يتمركز معظمه في سيفاستوبول عندما انتزعت روسيا السيطرة على القرم من كييف في 2014. وخاضت منذ ذلك الحين قتالا ضد انفصاليين تدعمهم موسكو في إقليم دونباس في حرب أودت بحياة نحو عشرة آلاف شخص.

وقبل عملية الضم الروسية كانت موسكو تؤجر منشآت من أوكرانيا لاستضافة أسطولها في البحر الأسود المتمركز في القرم منذ أكثر من قرنين من الزمان. ويجري حاليا توسيع هذه المنشآت التي تقع بالأساس حول سيفاستوبول.

ويشير تقرير خاص لرويترز إلى أن روسيا بدأت برنامجا لعسكرة القرم بما في ذلك إعادة الحياة لمنشآت بنيت إبان الحقبة السوفيتية وبناء قواعد جديدة ونشر جنود هناك.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below