2 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 20:47 / بعد عام واحد

يمينيون متطرفون يهددون طالبي لجوء في بلدة بشرق ألمانيا

لافتة تحمل اسم بلدة باوتسن في شرق ألمانيا - صورة من أرشيف رويترز.

برلين (رويترز) - قالت الشرطة يوم الأربعاء إن من يشتبه بأنهم متطرفون يمينيون هددوا طالبي لجوء في بلدة باوتسن في شرق ألمانيا في علامة أخرى على الاستياء من تدفق قرابة مليون مهاجر على البلاد العام الماضي.

ونسبت الشرطة إلى شهود قولهم إن نحو ثمانية رجال هددوا مجموعة تضم امرأتين ألمانيتين وثلاثة شبان من طالبي اللجوء في البلدة مساء الثلاثاء. وقالت الشرطة إن اثنين من الرجال وجهوا أشياء تشبه المسدسات نحو طالبي اللجوء.

وقال شهود إن الرجال ينتمون للتيار اليميني وفُتح تحقيق في الحادث.

ويخشى بعض الألمان أن يجتاح الأجانب بلادهم وواجهت المستشارة أنجيلا ميركل انتقادات بسبب سياستها الليبرالية فيما يتعلق بالمهاجرين في وقت زاد فيه عدد الهجمات على طالبي اللجوء أو مراكز استقبالهم.

وفقد المحافظون الذين تنتمي إليهم ميركل بعض الدعم لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للمهاجرين.

وفي واقعة أخرى في باوتسن نقلت الشرطة عن شهود قولهم إن ليبيا عمره 20 عاما كان تحت تأثير الكحول هاجم برفقة اثنين آخرين من طالبي اللجوء ألمانيا عمره 19 عاما خارج متجر.

واحتجزت الشرطة الليبي. ولاحق نحو عشرة إلى 15 شخصا طالبي اللجوء الآخرين وألقوا الحجارة عليهما قبل أن تفرقهم الشرطة. واعتقل أربعة أشخاص يحملون الجنسية الألمانية وتبحث الشرطة ما إذا كان أي منهم متورطا أيضا في الواقعة الأخرى في باوتسن.

وقالت شرطة باوتسن إنها فتحت تحقيقا جنائيا مع رجل ألماني عمره 29 عاما لحيازته بندقية صوت للاشتباه في تهديده طالب لجوء.

وسبق أن شهدت باوتسن اشتباكات بين متطرفين يمينيين وطالبي لجوء.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below