4 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 19:17 / منذ 10 أشهر

الشرطة الفرنسية تخلي مخيما للمهاجرين في باريس بعد إغلاق مخيم كاليه

عمال يقومون بتفكيك مخيم للمهاجرين في باريس يوم الجمعة. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز.

باريس (رويترز) - أجلت الشرطة الفرنسية آلاف المهاجرين يوم الجمعة من مخيم في شمال شرق باريس تضاعف حجمه بعد إغلاق مخيم "الغابة" في كاليه الأسبوع الماضي.

وتحركت الشرطة مع بزوغ فجر الجمعة. وقالت فيما بعد إنها أجلت 3852 مهاجرا وأعادت توزيعهم وإن الكثير منهم يقيمون حاليا في صالات رياضية ومنشآت عامة أخرى قبل نقلهم لمراكز إيواء انتظارا لفرز طلبات اللجوء التي تقدموا بها.

وقال متحدث باسم مفوض شرطة باريس "انتهى الأمر" بعد عملية استمرت أربع أو خمس ساعات دخلت بعدها شاحنات القمامة وعمال النظافة للموقع لإزالة الخيام والحشيات والقمامة.

وأمرت الحكومة الاشتراكية بتنفيذ العملية بعد أيام من إزالة مخيم كالية الأكبر حجما على الساحل الشمالي للبلاد.

وتم نشر نحو 600 من أفراد الشرطة خلال عملية الإخلاء السلمية في باريس بعد مواجهة شابها التوتر مع المهاجرين في ذات الموقع يوم الاثنين خلال حملة من الشرطة للتحقق من بطاقات الهوية.

وقال وزير الداخلية برنار كازنوف إنه يتوقع أن يستوفي 85 في المئة من المهاجرين الذين كانوا يقيمون في مخيم كاليه الشروط اللازمة لمنحهم حق اللجوء.

إعداد سلمى نجم للنشرة - تحرير دينا عادل; العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below