إردوغان يوجه انتقادا شديدا للغرب وحزب كردي يقاطع البرلمان

Sun Nov 6, 2016 4:42pm GMT
 

من طوفان جومروكجو وجولسن سولاكر

أنقرة (رويترز) - اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أوروبا اليوم الأحد بتشجيع الإرهاب من خلال دعمها لحزب العمال الكردستاني وقال إنه لا يهمه أن تصفه أوروبا بدكتاتور.

وكانت تركيا أثارت انتقادات دولية بعد اعتقال زعيمي حزب الشعوب الديمقراطي ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان ونواب للحزب ضمن تحقيق عن الإرهاب. وحقق الحزب فوزا تاريخيا العام الماضي بحصوله على عشرة في المئة من الأصوات في الانتخابات التشريعية ليصبح أول حزب كردي يدخل البرلمان.

وتتهم الحكومة الحزب بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني وهو ما ينفيه الحزب.

وأعلن حزب الشعوب يوم الأحد تعليقا جزئيا لنشاطه في البرلمان وقال إنه "سيوقف جهوده التشريعية" وإن نوابه سيحجمون عن المشاركة في جلسات البرلمان أو اجتماعات اللجان التشريعية.

وأثارت الإجراءات ضد الحزب قلقا متزايدا بين الحلفاء الغربيين بشأن وضع الديمقراطية في تركيا البلد العضو في حلف شمال الأطلسي الذي يتطلع للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ويمثل حاجزا بين أوروبا والصراعات في سوريا والعراق.

واعتقلت السلطات أو أوقفت عن العمل أكثر من 110 آلاف مسؤول بينهم جنود وقضاة ومدرسون وصحفيون منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو تموز في إجراءات وصفها منتقدون لإردوغان بأنها حملة صارمة على كل أشكال المعارضة.

وقال إردوغان في كلمة بجامعة في اسطنبول "لا أهتم إذا وصفوني بالدكتاتور أو أي وصف آخر. الكلام يدخل من أذن ويخرج من الأخرى. ما يهم هو ما يصفني به شعبي."

ويشعر إردوغان وأعضاء حكومته بغضب تجاه ما يرونه انتقادا غربيا لحربهم ضد حزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق البلاد وتحظى جماعات متحالفة معه في سوريا بدعم أمريكي في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.   يتبع

 
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يتحدث في اجتماع بالقصر الرئاسي في أنقرة يوم 19 أكتوبر تشرين الأول 2016. صورة لرويترز تستخدم للأغراض التحريرية فقط ويحظر إعادة بيعها أو حفظها في أرشيف.