6 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 09:33 / منذ 10 أشهر

حزب تركي موال للأكراد يقاطع البرلمان جزئيا بعد اعتقالات

رئيسا حزب الشعوب الديمقراطي المشاركين صلاح الدين دمرداش وفيجن يوكسيكداج - صورة من أرشيف رويترز.

أنقرة (رويترز) - أعلن حزب الشعوب الديمقراطي التركي المؤيد للأكراد يوم الأحد ”تعليق النشاط التشريعي“ بعد اعتقال زعيميه ونواب آخرين من الحزب في خطوة أثارت انتقادات دولية.

وقال الحزب وهو ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان التركي إنه لن ينسحب تماما لكن نوابه لن يشاركوا في جلسات البرلمان أو اجتماعات اللجان البرلمانية.

وقال أيهان بيلجن المتحدث باسم الحزب في بيان تمت تلاوته أمام مكاتب الحزب في ديار بكر وبُث على الإنترنت ”بعد مناقشات مع مجموعتنا البرلمانية ومجلسنا التنفيذي المركزي قررنا تعليق نشاطنا التشريعي في ضوء كل ما حدث.“

وقال إن مسؤولي الحزب سيتشاورون مع أنصاره وكثير منهم في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية ثم قد يدرسون بعد ذلك الانسحاب الكامل من البرلمان.

ويوم الجمعة اعتقلت السطات صلاح الدين دمرداش وفيجن يوكسيكداج زعيمي الحزب في انتظار محاكمتهما ضمن تحقيق يتعلق بالإرهاب. وجرى اعتقال عشرة آخرين من نواب الحزب غير أنه أُفرج عن بعضهم في وقت لاحق.

وأبدت الولايات المتحدة بالغ قلقها في حين استدعت ألمانيا والدنمرك دبلوماسيين أتراك بعد الاعتقالات الكردية. وقال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز إن تلك الإجراءات ”تشكك في أساس استدامة العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا“.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم حزب الشعوب الديمقراطي بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني الذي شن تمردا ضد الدولة منذ ثلاثة عقود من أجل الحصول على حكم ذاتي للأكراد. وتعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال تنظيما إرهابيا.

وينفي حزب الشعوب الديمقراطي - الذي دخل التاريخ العام الماضي عندما أصبح أول حزب كردي يفوز بعشرة بالمئة من الأصوات ويدخل البرلمان - أي صلات مباشرة مع حزب العمال الكردستاني ويقول إنه يعمل من أجل التوصل لحل سلمي للصراع الكردي.

وتوعدت الحكومة بمواصلة حملتها ضد كل التنظيمات التي تعتبرها إرهابية بما في ذلك حزب العمال الكردستاني وحلفاؤه.

وقال رئيس الوزراء بن علي يلدريم يوم الأحد ”كلما واصلنا معركتنا كلما رأيناهم يئنون. بصرف النظر عما يقولونه ستستمر هذه المعركة إلى أن يرتفع علمنا الأحمر بالهلال والنجمة فوق كل إقليم.“

وأضاف في كلمة أذاعها التلفزيون ”ليعلم كل أنصارهم ذلك سواء داخل أو خارج تركيا.“

وقال بيان من وزارة شؤون الاتحاد الأوروبي التركية إن عمر جليك وزير شؤون الاتحاد الأوروبي دعا سفراء أوربيين إلى اجتماع في أنقرة يوم الاثنين لإطلاعهم على أحدث التطورات.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below