7 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 09:09 / بعد عام واحد

الرئيس الفلبيني يلغي صفقة لشراء بنادق للشرطة من أمريكا

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي يتحدث في منتدى اقتصادي في طوكيو يوم 26 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير كيم كيونج هوون - رويترز

مانيلا (رويترز) - أصدر الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي أمرا يوم الاثنين بإلغاء صفقة لشراء بنادق للشرطة من الولايات المتحدة بعدما ذكرت مصادر في مجلس الشيوخ الأمريكي في الشهر الماضي أن واشنطن أوقفت الصفقة بسبب مخاوف متعلقة بانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال دوتيرتي في كلمة بثها التلفزيون أثناء مناسبة حضرها زعماء متمردون مسلمون ” لن نصر على شراء أسلحة باهظة الثمن من الولايات المتحدة. يمكننا دائما أن نحصل عليها من أي مكان آخر. أصدرت أمرا للشرطة بإلغائها. لا نحتاجها.“

وأضاف ”ينبغي أن نبحث عن مصدر آخر أرخص ثمنا وعلى نفس درجة جودة (الأسلحة) المصنعة في المكان الذي طلبناها منه.“

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وحليفتها القديمة الفلبين في الفترة الأخيرة بسبب ردود فعل دويترتي الغاضبة على انتقادات واشنطن لحربه العنيفة للقضاء على المخدرات في الفلبين.

وقتل أكثر من 2300 شخص في عمليات الشرطة في إطار جهود الحكومة لمكافحة المخدرات والتي كانت جزءا مهما من حملة دوتيرتي الانتخابية.

وفي الشهر الماضي قالت مصادر في الكونجرس لرويترز إن وزارة الخارجية الأمريكية أوقفت صفقة مزمعة لبيع نحو 26 ألف بندقية للشرطة الوطنية في الفلبين بعدما قال السناتور بن كاردين إنه يعارض البيع بسبب مخاوف متعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان.

وقال دوتيرتي من قبل إن روسيا والصين أظهرتا رغبة في بيع أسلحة للفلبين.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below