7 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 11:23 / بعد 10 أشهر

ألمانيا لن تتحدث عن فرض عقوبات على تركيا وتنتظر الموقف الأوروبي

المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت يتحدث خلال مؤتمر صحفي في برلين يوم 15 أبريل نيسان 2016. تصوير: فابريتسيو بنش - رويترز.

برلين (رويترز) - قالت الحكومة الألمانية يوم الاثنين إنها لن تشارك في نقاش بشأن احتمال فرض عقوبات على تركيا بسبب حملتها للتضييق على وسائل الإعلام ومعارضين سياسيين قائلة إن أوروبا تحتاج إلى اتخاذ موقف موحد تجاه هذه التطورات.

وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت في إفادة صحفية معتادة ”ما نحتاجه هو موقف أوروبي واضح وموحد بشأن التطورات في تركيا.“

وأضاف ”علينا أن نوضح لتركيا مدى تأثير قمع الصحافة وقمع المعارضة على علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي. لذلك من المهم إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة.“

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below