الشرطة الباكستانية تداهم عشرات المدارس الدينية بعد وقائع قتل

Mon Nov 7, 2016 1:12pm GMT
 

من سيد رضا حسن

كراتشي (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولون يوم الاثنين إن الشرطة الباكستانية اعتقلت عشرات الأشخاص في إطار حملة على أكثر من 90 مدرسة دينية في كراتشي في أعقاب سلسلة من عمليات القتل الطائفية في أكبر مدن باكستان.

وقال القائد الإقليمي للشرطة دين الله خواجة لرويترز إن حملة المداهمة استهدفت المدارس الدينية السنية والشيعية بعد مقتل عشرة أشخاص على الأقل في هجمات في الفترة الأخيرة.

وقتل خمسة من أنصار جمعية أهل السنة والجماعة -التي تدعو إلى اعتبار الشيعة قانونيا غير مسلمين والتي لها ذراع عنيفة تستهدف المساجد الشيعية- يوم الجمعة الماضي في هجمات في كراتشي.

وقتل خمسة من الشيعة بالرصاص في تجمع ديني في منطقة ناظم آباد الشمالية في هجوم يوم 29 أكتوبر تشرين الأول أعلن جناح العلمي التابع لجماعة جماعة عسكر جنجوي مسؤوليته عنه.

وقال مصدر أمني طلب عدم نشر اسمه إن "عشرات" اعتقلوا خلال حملة المداهمة.

وقال رئيس الوزراء الإقليمي مراد علي صالح إن من بين المعتقلين رجلين من أعضاء عسكر جنجوي مسؤولين عن 28 هجوما على شيعة وقوات أمن.

وأضاف أن المعتقلين مسؤولون عن عدة هجمات بينها قتل المغني الصوفي أمجد صبري في وقت سابق هذا العام وهجوم 29 أكتوبر تشرين الأول.

وتابع أنه تمت مصادرة "عدد كبير" من الأسلحة بعد اعتقالهم.   يتبع

 
رجال شرطة يحرسون شارع في كراتشي باكستان بعد أن قتل مسلحون على دراجات نارية خمسة من الشيعة بالرصاص في تجمع ديني يوم 29 أكتوبر اشرين الأول 2016. تصوير: أختر سومرو -رويترز