7 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:04 / بعد عام واحد

بريطانيا قلقة من قرار مجلس الشعب الصيني بشأن هونج كونج

لندن (رويترز) - عبرت بريطانيا عن قلقها يوم الاثنين من قرار اتخذه المجلس الوطني لنواب الشعب في الصين يمنع فعليا سياسيين منتخبين مؤيدين لاستقلال هونج كونج من تسلم مقعديهما.

يوا واي تشينج (الى اليمين) وبجانبها باجيو ليونج خلال احتجاج في هونج كونج مناهض لسيسات الصين يوم الأحد. تصوير: تيروني سي - رويترز.

ويعتبر إجراء بكين أكبر تدخل مباشر من الصين في النظام القانوني والسياسي للمنطقة منذ أن أعادت بريطانيا المستعمرة إلى الصين عام 1997.

جاء قرار بكين بعد أن أقسم يوا واي تشينج (25 عاما) وباجيو ليونج (30 عاما) على الولاء ”لأمة هونج كونج“ ورفعا لافتة كتب عليها ”هونج كونج ليست الصين“ خلال مراسم أداء اليمين بالمجلس التشريعي للمدينة في أكتوبر تشرين الأول.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية ”نحن قلقون حيال التطورات الأخيرة في المجلس التشريعي وفي الوقت الذي نقر فيه بسلطة اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعبي لتفسير القانون الأساسي فإننا قلقون حيال قرارها إصدار رأي في هذا التوقيت.“

وأصدر المجلس الوطني لنواب الشعب في بكين قرارا يلزم المشرعين بحلف يمين الولاء لهونج كونج كجزء من الصين ويقول إنه سيتم نزع الأهلية عن المرشحين الذين يغيرون صياغة اليمين أو لا يؤدونه بطريقة مخلصة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ”نحث حكومتي الصين وهونج كونج وجميع السياسيين المنتخبين في هونج كونج على الامتناع عن أي إجراءات من شانها تأجيج المخاوف أو تقويض الثقة في مبدأ ‘دولة واحدة ونظامان‘.“

وأضافت ”رخاء واستقرار هونج كونج يعتمد على التنفيذ الناجح له كما ينص الإعلان المشترك والقانون الأساسي.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below