8 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:57 / بعد عام واحد

وزير: الفلبين ستقلص نشاطها العسكري مع أمريكا ولن تلغيه

مانيلا (رويترز) - قال وزير الدفاع الفلبيني دلفين لورينزانا إن الرئيس رودريجو دوتيرتي قرر الإبقاء على التحالف الأمني بين الفلبين والولايات المتحدة ولكن سيجري تقليص الأنشطة العسكرية المشتركة مشيرا إلى أنها ستركز بدرجة أقل على الجوانب القتالية.

رئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي يتحدث في الذكرى السنوية لخفر السواحل الفلبيني في مانيلا يوم 12 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: دامير ساجولي - رويترز

وكان دوتيرتي هدد مرارا بتعليق الاتفاقات الدفاعية وإنهاء التدريبات المشتركة التي يشارك فيها آلاف الجنود بعد رفضه انتقادات إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لحربه على المخدرات التي أسفرت عن مقتل أكثر من 2300 شخص خلال أربعة أشهر.

لكن لورينزانا قال إن التحالف الأمني مع الولايات المتحدة لن يُلغى بما في ذلك اتفاق عام 2014 الذي يسمح بنشر قوات أمريكية في البلاد لفترات طويلة.

وتابع قائلا للصحفيين ”سيبقى ..لا لن يلغى ولكننا سنخفض عدد الأنشطة.“

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية آنا ريتشي-ألين إن الولايات المتحدة لم تتلق إشعارا رسميا من الفلبين وأضافت ”سنسعى للحصول على توضيح عبر الحوار المباشر.“

وقالت ”سنستمر في التشاور كما نفعل دوما مع شركائنا الفلبينيين لتشكيل مساعدتنا بشكل ملائم. سنلتزم بتعهداتنا المشتركة المتفق عليها ونتوقع من الفلبين أن تقوم بنفس الشيء.“

ولم ترد وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) على طلب للتعليق.

إعداد معاذ عبدالعزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below