8 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 22:53 / بعد عام واحد

جماعة أنصار الدين تعلن مسؤوليتها عن هجوم بجنوب مالي

دكار ‭(رويترز) - ذكرت تدوينة على موقع للتواصل الاجتماعي رصدها موقع (سايت إنتليجانس جروب) أن جماعة أنصار الدين الإسلامية المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن هجوم في جنوب مالي أسفر عن إخراج 21 محتجزا من أحد السجون.

وقال وزير العدل في مالي مامادو إسماعيل كوناتي إن ستة مهاجمين حاولوا تهريب سجينين في بلدة بانامبا يوم الأحد لكنهما كانا قد نقلا بالفعل إلى بلدة أخرى.

وذكرت الجماعة في بيانها أنها قتلت جنديا وأسرت آخر في الهجوم وأنها استولت على ثلاث سيارات ومعدات أخرى.

ولم يتسن لرويترز التحقق من بيان الجماعة.

وصعدت جماعات إسلامية مثل أنصار الدين تمردها في مالي هذا العام وشنت أكثر من 60 هجوما على أهداف للأمم المتحدة وغيرها منذ مايو أيار وتوسعت جنوبا إلى مناطق كانت تعتبر آمنة.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below