9 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:13 / بعد عام واحد

سفراء أمريكا يسعون لطمأنة أوروبا بشأن العلاقات

بروكسل (رويترز) - سعى سفراء الولايات المتحدة للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي لطمأنة حلفاء واشنطن في أوروبا يوم الأربعاء بأن التعاون الوثيق سيستمر في أعقاب انتخاب دونالد ترامب رئيسا للبلاد.

الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في نيويورك يوم الأربعاء. تصوير: أندرو كيلي - رويترز

وقال دوجلاس لوت سفير واشنطن للحلف خلال اجتماع مع دبلوماسيين أوروبيين في مقر السفارة الأمريكية في بروكسل إن هناك مجالا كبيرا للاستمرار وإن حلف الأطلسي لطالما كان مهما بالنسبة للحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وخلال حملته شكك ترامب الجمهوري في الإنفاق الأمريكي على الدفاع الأوروبي من خلال حلف شمال الأطلسي والزعماء الأوروبيين لا سيما فيما يتعلق بالدول الأقرب لروسيا في الشرق.

وحث السفير الأمريكي للاتحاد الأوروبي أنتوني جاردنر الذي عينه الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما الأوروبيين على عدم تكوين افتراضات بشأن طبيعة إدارة ترامب. وقال للصحفيين ”من السابق لأوانه الوصول لنتائج.“

وقال ”أي إدارة أمريكية ستدرك أهمية ... العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. امنحوها الوقت.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below