11 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 01:52 / بعد 10 أشهر

طالبان تقتحم قنصلية ألمانيا بشمال أفغانستان ومقتل 4

سيارة وحطام مبنى القنصلية الألمانية عقب الانفجار في مزار الشريف بأفغانستان يوم الجمعة - رويترز

مزار الشريف (أفغانستان)/برلين (رويترز) - قال مسؤولون إن مقاتلين من حركة طالبان اقتحموا القنصلية الألمانية في مدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان وفجر انتحاري سيارة ملغومة عند أحد أسوار القنصلية قبل أن يشتبك المقاتلون مع قوات الأمن في هجوم أثناء الليل أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل.

وقال متحدث باسم حلف شمال الأطلسي إن الانفجار ألحق ضررا هائلا بالمبنى لكن ألمانيا أشارت يوم الجمعة إلى أن ذلك لن يثنيها عن مواصلة عملها في إطار المهمة الدولية في أفغانستان.

وتسبب الانفجار الذي نفذه انتحاري في تحطم النوافذ على بعد خمسة كيلومترات. وقال طبيب محلي إن 120 شخصا أصيبوا في الانفجار والاشتباكات اللاحقة.

وقال مسؤولون ألمان إن موظفي القنصلية العشرين نجوا من الهجوم دون إصابات.

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الجنود اضطروا للقتال بقوة لصد المهاجمين المدججين بالسلاح.

وقال ”لم يكن من الممكن ... صدهم إلا بعد قتال دار في المجمع وداخل المبنى“ مضيفا أن ألمانيا ستراجع دورها القيادي في المهمة الدولية في شمال أفغانستان.

لكن مارتن شيفر المتحدث باسمه قال في وقت لاحق إنه لا يتوقع تغيرا كبيرا في سياسة بلاده في أفغانستان.

وقال شيفر للصحفيين “لا يمكن أن أتخيل أن الأحداث التي وقعت الليلة الماضية ستؤدي إلى تغييرات جذرية في تفكير ألمانيا أو المجتمع الدولي بشأن الاحتياج لمواصلة مساعدة أفغانستان.

ويسلط الهجوم الضوء على أحد أصعب تحديات السياسة الخارجية التي تواجه الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الذي يتولى منصبه في يناير كانون الثاني. وانتهت العمليات القتالية الأمريكية إلى حد كبير ضد طالبان في 2014 لكن لا يزال آلاف الجنود الأمريكيين في أفغانستان في إطار مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم قائلة إنه جاء ردا على ضربات جوية نفذها حلف شمال الأطلسي على قرية قرب مدينة قندوز بشمال البلاد الأسبوع الماضي قتل فيها أكثر من 30 شخصا من بينهم العديد من الأطفال.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان عبر الهاتف إن مقاتلين مدججين بالسلاح بينهم انتحاريون أرسلوا لتنفيذ ”مهمة تدمير القنصلية العامة الألمانية وقتل جميع من يجدونهم هناك.“

واقترب مقاتلو طالبان من اجتياح قندوز الشهر الماضي بعد عام من سيطرتهم عليها لفترة وجيزة في أكبر نجاح لهم في حرب أفغانستان المستمرة منذ 15 عاما.

جندي بحلف شمال الأطلسي في موقع انفجار استهدف القنصلية الألمانية في مزار الشريف بأفغانستان يوم الجمعة - رويترز

* في الساعات الأولى

قال المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي إن سيارة ملغومة واحدة على الأقل اقتحمت السور الخارجي المرتفع المحيط بالقنصلية لكن السلطات تحقق فيما إذا كانت سيارة ثانية شاركت في الهجوم.

وقال عبد الرزاق قدري نائب قائد شرطة إقليم بلخ ”حجم الأضرار التي لحقت بالمدينة هائل... هذا الهجوم الذي شمل جلب شاحنة مليئة بالمتفجرات وتفجيرها في المدينة لم يحدث من قبل قط... لا تزال المدينة تتعافى من الصدمة.“

وقال نور محمد فايز كبير الأطباء بمستشفى في مزار الشريف إن المستشفى استقبل أربع جثث و120 مصابا مشيرا إلى أن أغلب الإصابات نتيجة الزجاج المتطاير.

وذكر قدري أن القوات الألمانية أطلقت النار على رجلين على دراجتين ناريتين وقتلتهما بعدما رفضا الانصياع لأوامر بالتوقف كما أصيب رجل ثالث بجروح خطيرة. وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين إن السلطات تحقق في الهجوم.

ولم يتضح إن كان هؤلاء الأشخاص من المهاجمين أم المدنيين.

وتشرف ألمانيا على مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي في شمال أفغانستان. ولألمانيا نحو 800 جندي في قاعدة بضواحي مزار الشريف وهناك ألف جندي من 20 دولة شريكة في العملية.

وقال متحدث باسم قيادة القوات الألمانية المشتركة في بوتسدام إن الانفجار وقع قبل نحو ساعة من منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

وقال مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان ”كان هجوما جرى الإعداد له من خلال عمل كل الترتيبات... فيما يتعلق بخطتنا... أولا اقتحم انتحاري بسيارة محملة بالمتفجرات المبنى الرئيسي للقنصلية وهذا مكن مقاتلينا من الدخول وقتل كل الأجانب هناك.“

وأضاف أن عشرات من الجنود وأفراد المخابرات الألمان قتلوا في الهجوم. وعادة تبالغ طالبان في أعداد قتلى عملياتها.

وبعد أن تدخلت القوات الخاصة الأفغانية وقوات الأمن الألمانية وقوة الرد السريع التابعة لحلف الأطلسي قال سيد كمال سادات قائد شرطة إقليم بلخ إن القتال انتهى بحلول الساعات الأولى من صباح الجمعة.

وقال مسؤولون إن واحدا على الأقل من المشتبه بهم اعتقل في موقع الانفجار.

وتقع القنصلية شديدة الحراسة في مبنى كبير قريب من المسجد الأزرق بوسط مزار الشريف حيث تعرضت القنصلية الهندية أيضا لهجوم على أيدي مسلحين متشددين في وقت سابق هذا العام.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below