14 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 07:47 / منذ 9 أشهر

مسؤول فلبيني: صفقة شراء أسلحة أمريكية ستبرم بعد تحول موقف دوتيرتي

الرئيس الفليبيني رودريجو دوتيرتي في دافاو يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: ليان دافال -رويترز

مانيلا (رويترز) - قال قائد شرطة الفلبين يوم الاثنين إن الشرطة ستمضي قدما في شراء 26 ألف بندقية من مورد أمريكي بعد تحول كامل ومفاجئ في موقف الرئيس رودريجو دوتيرتي.

وكان دوتيرتي أبدى غضبه قبل أسبوع من "الحمقى" و"القرود" في واشنطن الذين يسعون لوقف الصفقة قائلا إنه سيلغيها بنفسه. لكن قائد الشرطة ديلا روزا قال إن دوتيرتي تراجع عن هذا القرار بعد الفوز المفاجئ على ما يبدو للجمهوري دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقال روزا في مؤتمر صحفي إن الرئيس الفلبيني "أمرني بالاستمرار في الصفقة".

وتابع "إجراءات الأوراق تمضي بسلاسة ... نحظى بمباركة الرئيس لإتمام الصفقة."

ولم يذكر ديلا روزا سبب تغيير دوتيرتي لرأيه إلا أنه قال إنه سيكون هناك رئيس جديد في واشنطن "وهو ودونالد ترامب صديقان".

وكان مساعدون لبن كاردين عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي قالوا الشهر الماضي إن وزارة الخارجية الأمريكية أبلغت بأن كاردين سيعارض الصفقة خلال إجراءات الإخطار المسبق مما يعني وقف الصفقة.

وأضافوا أن كاردين كان يعارض تزويد الولايات المتحدة للفلبين بهذه الأسلحة في ضوء مخاوف بشأن انتهاكات الشرطة الفلبينية لحقوق الإنسان في إطار حملة دوتيرتي على المخدرات والتي أسفرت عن سقوط 2300 قتيل خلال شهورها الأربعة الأولى.

وقال ديلا روزا إنه من الممكن أن يلغى دوتيرتي صفقة البنادق إذا كان هناك تدخل من واشنطن مضيفا "إذا عرقلوه (الاتفاق) فأنا متأكد أن الرئيس سيطلب مني ثانية وقفه. نحن لا نتسول بل ندفع" لشراء البنادق.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below