15 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 20:47 / منذ عام واحد

رئيس المخابرات الداخلية بألمانيا يرفض اتهام تركيا لبلاده بإيواء مسلحين

برلين (رويترز) - رفض هانز جورج ماسن رئيس المخابرات الداخلية الألمانية يوم الثلاثاء اتهام تركيا لبلاده بأنها تؤوي مسلحين على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور واصفا الاتهام بأنه ”غير مبرر على الإطلاق“.

هانز جورج ماسن رئيس المخابرات الداخلية الألمانية خلال مؤتمر صحفي في برلين يوم 28 يونيو حزيران 2016. تصوير: فابريزيو بنش - رويترز.

وقال ماسن لرويترز في مقابلة مساء يوم الثلاثاء ”الاتهام غير مبرر على الإطلاق. نعمل منذ سنوات طويلة لضمان ألا يشكل حزب العمال الكردستاني في ألمانيا أي خطر على ألمانيا أو تركيا.“

وأشار إلى أن ألمانيا تتبادل المعلومات بشكل جيد مع تركيا مشيرا إلى ان البلدين يعملان بشكل عام جيدا على هذا الموضوع.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الثلاثاء إن هناك قضايا مفتوحة في القضاء ضد 4500 عضو في حزب العمال الكردستاني في ألمانيا لكن تم تسليم ثلاثة من المشتبه بهم فقط حتى الآن لتركيا.

ورد ماسن على سؤال عما إذا كانت العلاقات تدهورت بين أجهزة المخابرات الألمانية والتركية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في أنقرة في 15 يوليو تموز بالقول إن التعاون بينهما كان صعبا دائما بسبب اختلاف الأولويات بالنسبة للمخابرات التركية.

لكنه أشار إلى أن التعاون يسير بشكل جيد فيما يخص قتال تنظيم الدولة الإسلامية نظرا للفهم الواضح للخطر الذي يمثله التنظيم المتشدد.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below