19 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 04:37 / بعد عام واحد

استطلاع لبيو: معظم الأمريكيين يؤيدون التقارير الإخبارية التي تحتوى على "الحقائق فقط"

واشنطن (رويترز) - قال استطلاع لمركز بيو للأبحاث إن معظم الأمريكيين يريدون أن تقدم وسائل الإعلام الحقائق في التقارير الإخبارية دون إضافة تفسيرات وذلك وسط نقاش في وسائل الإعلام عن دورها في تغطية الحملة الرئاسية غير التقليدية للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.ويواجه الصحفيون مسألة إلى أى مدى يتعين عليهم تقديم توجيهات لمساعدة المتلقين على استيعاب الأخبار.

صورة مجمعة للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب وهو يتحدث في بنسلفانيا يوم 4 نوفمبر تشرين الثاني 2016 والمرشحة الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون في بنسلفانيا يوم 22 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: رويترز.

وأظهر الاستطلاع رفض 59 في المئة من الأمريكيين البالغين فكرة إضافة تفسير قائلين إنه يجب على وسائل الإعلام تقديم الحقائق فقط. وأيد أربعة من عشرة إضافة بعض التفسير إلى الحقائق.وقال مركز بيو في بيان ”على الرغم من تفضيل الرأي العام أن تقدم وسائل الإعلام الحقائق فقط فإنه قد لا يتفق حتى على ما هي طبيعة هذه الحقائق .“

وفي نفس الاستطلاع قال 81 في المئة من الناخبين المسجلين إن معظم أنصار المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وترامب لم يختلفوا على الخطط والسياسات فحسب وإنما اختلفوا أيضا على الحقائق الأساسية.

وفضل أنصار ترامب أسلوب ”الحقائق فقط“ بنسبة 71 في المئة مقابل 29 في المئة. وانقسم أنصار كلينتون على أنفسهم بشأن هذه المسألة.

وأظهر الاستطلاع تأييدا قويا لتحري وسائل الإعلام عن الحقائق.

وأُجرى الاستطلاع الذي شمل 4132 بالغا خلال الفترة من 27 سبتمبر أيلول إلى العاشر من أكتوبر تشرين الأول .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below