20 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:42 / منذ عام واحد

الصين: زيارة الدلاي لاما لمنغوليا قد تضر بالعلاقات

الدلاي لاما الزعيم الروحي للتبت في اولان باتور في منغوليا يوم الأحد - رويترز

بكين (رويترز) - حثت الصين منغوليا يوم الأحد على اتخاذ خطوات من شأنها حماية العلاقات بين البلدين بعدما زار الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما الدولة الواقعة في وسط آسيا مطلع الأسبوع رغم تعبير بكين مرارا عن معارضتها للزيارة.

ووصل الزعيم الروحي المنفي إلى منغوليا يوم الجمعة للقاء الزعماء البوذيين فيها وفقا لما ذكره موقعه على الإنترنت.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ‬قنغ شوانغ في بيان إن على منغوليا ”أن تتبنى إجراءات فعالة لمحو الآثار السلبية لزيارة الدلاي لاما في سبيل منع عرقلة التطور الصحي للعلاقات الصينية-المنغولية.“

وأضاف البيان أن منغوليا تجاهلت مرارا تحذيرات الصين من السماح بالزيارة مما أثار استياء بكين.

ودأبت الصين على أن تعبر عن غضبها للدول التي تستضيف الدلاي لاما (81 عاما) الحائز على جائزة نوبل للسلام والذي فر إلى الهند في 1959 بعد انتفاضة فاشلة على الصين.

وبعد زيارة الزعيم الروحي للتبت لمنغوليا في 2006 ألغت الصين الرحلات بين بكين واولان باتور ثم استأنفتها لاحقا.

وتعتبر الصين الدلاي لاما انفصاليا لكنه يقول إنه يسعى فقط إلى الحصول على الحكم الذاتي لإقليم التبت الواقع في جبال الهيمالايا والذي ”حررته سلميا“ القوات الصينية الشيوعية عام 1950.

وتتهم جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان ومنفيون الصين بقمع الحقوق الدينية والثقافية لشعب التبت وهي الاتهامات التي تنفيها بكين بشدة وتقول إن حكمها أتى بالرفاهية على المنطقة.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below