28 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 09:37 / بعد 9 أشهر

شرطة أوغندا تصادر أسلحة بيضاء بعد اشتباكات مع حراس ملك قبيلة

(رويترز) - قالت الشرطة الأوغندية يوم الاثنين إنها سيطرت على قصر ملك قبيلة بعد اشتباكات دامية في مطلع الأسبوع مع أنصاره وصادرت مجموعة من البلط والرماح والقنابل الحارقة.

وقال منصور سويد المتحدث باسم الشرطة المحلية إن 46 على الأقل من حراس الملك تشارلز ويزلي مومبيري قتلوا في الاشتباكات مع الشرطة والجنود في غرب أوغندا. وأضاف أن 16 على الأقل من رجال الشرطة قتلوا أيضا.

واعتقلت الشرطة مومبيري يوم الأحد واتهمت أنصاره بمحاولة إقامة دولة مستقلة قرب الحدود مع جمهورية الكونجو الديمقراطية.

ولم يرد أي بيان من الملك الذي يدعم أحزاب معارضة طعنت في فوز الرئيس يوويري موسيفيني في انتخابات الرئاسة في فبراير شباط. وتشهد منطقة روينزوري المجاورة اضطرابات بشكل منتظم منذ الانتخابات.

وقال سويد لرويترز "حتى الآن تمكنا من قتل 46 من الحرس الملكي واعتقلنا أيضا 139 (حارسا)." وذكر أن عدد القتلى من الشرطة ارتفع من 14 إلى 16 بعد وفاة شرطيين متأثرين بجروحهما.

وأضاف أن الشرطة صادرت أيضا بندقية ومسدسا وأربعة أجهزة لاسلكي وسكاكين من المقاتلين وعززت الدوريات في بلدة كاسيسي أكبر بلدة في المنطقة.

وتابع "البلدة هادئة ولكننا ما زلنا نقوم بدوريات ومراقبة. أحرقنا كل المعسكرات التي أقاموها (الحراس) وسيطرنا أيضا على القصر الملكي."

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below