28 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:47 / بعد 10 أشهر

الشرطة الإندونيسية وزعماء مسلمون يأملون أن يتسم تجمع احتجاجي بالسلمية

قائد الشرطة الوطنية الإندونيسي تيتو كارنافيان (لثاني من اليسار) وحوله زعماء مسلمون بعد مؤتمر صحفي في جاكرتا يوم الاثنين. صورة لرويترز من وكالة أنتارا. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط ويحظر استخدامها داخل إندونيسيا.

جاكرتا (رويترز) - قال قائد شرطة إندونيسيا إن تجمعا احتجاجيا تنظمه جماعات مسلمة يوم الجمعة بهدف الدعوة لعزل حاكم جاكرتا المسيحي سيكون ”سلميا للغاية“ ومقتصرا على متنزه للمساعدة في منع تكرار أعمال العنف التي وقعت في وقت سابق هذا الشهر.

وخرج أكثر من مئة ألف مسلم يقودهم متشددون إلى الشوارع يوم الرابع من نوفمبر تشرين الثاني للاحتجاج ضد باسوكي تجاهاجا بورناما المتهم بازدراء القرآن.

وقتل شخص وأصيب أكثر من مئة عندما اتخذ الاحتجاج - وهو الأكبر في المدينة خلال عدة سنوات - شكلا عنيفا واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

وإندونيسيا هي أكبر بلد مسلم من حيث عدد السكان كما تعيش فيها أقليات بوذية ومسيحية.

وقال قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنافيان إن السلطات اتفقت مع منظمي التجمع على أنه سيقام في متنزه بوسط جاكرتا وليس في الشوارع التي تمر عبر وسط العاصمة المزدحم.

وقال خلال مؤتمر صحفي ”سنعد العدة لكل شيء لذا نأمل أن يسير كل شيء بنظام وأن يكون سلميا للغاية.“

وفي مؤشر على زيادة التنسيق بين السلطات ومنظمي الاحتجاج حضر زعماء مسلمون المؤتمر الصحفي.

وقال حبيب رزيق وهو رئيس جبهة الدفاع عن الإسلام وهي جماعة متشددة أيدت الاحتجاجات الأخيرة إنه يريد اعتقال الحاكم على الفور لكنه تعهد بأن التجمع سيكون سلميا.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below