29 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 10:37 / بعد عام واحد

مسؤولون: نجاة مساعد رئيس بوروندي من هجوم ومقتل حارسه

نيروبي (رويترز) - قال مسؤولون إن مساعدا بارزا لرئيس بوروندي بيير نكورونزيزا أصيب بجروح في هجوم مساء الاثنين أسفر كذلك عن مقتل أحد حراسه.

رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا في العاصمة بوجمبورا يوم 23 فبراير شباط 2016 - رويترز

وتقول المحكمة الجنائية الدولية إن 450 شخصا على الأقل قتلوا في بوروندي الواقعة في وسط أفريقيا منذ أن أعلن الرئيس نكورونزيزا في أوائل العام الماضي نيته السعي لفترة ولاية ثالثة الأمر الذي أدى إلى تصاعد العنف في البلاد.

وقال مسؤول أمني طلب عدم نشر اسمه إن محاولة اغتيال ويلي نياميتوي مسؤول الاتصالات البارز وقعت في ضاحية كاجاجا بالعاصمة بوجومبورا.

وقال المسؤول لرويترز ”أصيب نياميتوي بجروح طفيفة في ذراعه أثناء الهجوم. وهو يتلقى العلاج.“

وأضاف المصدر ”أحد حراسه توفي على الفور في حين أصيب أخر بجروح خطيرة.“

وأعيد انتخاب نكورونزيزا في يوليو تموز عام 2015 في انتخابات قاطعتها بدرجة كبيرة المعارضة التي تقول إن استمراره في الرئاسة ينتهك الدستور وبنود اتفاق أنهى تمردا سابقا. ولجأ بعض المعارضين إلى حمل السلاح ضد الحكومة.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below