29 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 21:37 / بعد 9 أشهر

عنف في هايتي وسط رفض الخاسرين لنتائج الانتخابات الرئاسية

رجل الأعمال جوفينيل مويزي الفائز في الانتخابات الرئاسية يدلي بتصريحات في بورت أو برنس يوم الاثنين. (للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها أو الاحتفاظ بها في الارشيف)

بورت أو برنس (رويترز) - اندلعت تظاهرات عنيفة في هايتي يوم الثلاثاء وسط رفض المرشحين الخاسرين النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية والتي أشارت إلى فوز رجل الأعمال جوفينيل مويزي.

وقال المجلس الانتخابي يوم الاثنين إن مويزي -الذي ترشح عن حزب الرئيس الحالي ميشيل مارتلي- فاز بنسبة 55.7 في المئة من أصوات الناخبين في 20 نوفمبر تشرين الثاني مما يجنبه خوض جولة إعادة في العام المقبل.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفرقة المتظاهرين في حي لا سالين معقل الحزب اليساري الذي كان يتزعمه الرئيس السابق جان برتران اريستيد. ووصف الحزب النتائج بأنها "انقلاب انتخابي."

وسمع شاهد من رويترز طلقات نارية في المدينة.

وأصدرت سفارة الولايات المتحدة تقارير عن وجود تظاهرات وإطلاق نار وحرق إطارات في وسط مدينة بورت أو برنس وفي بلدة مالباس القريبة من حدود جمهورية الدومنيكان.

وقال متحدث باسم الشرطة في هايتي إنها تتصدى للتظاهرات في لا سالين لكنه لم يستطع تأكيد ما إذا كانت هناك احتجاجات في مالباس.

وحصل مويزي على أغلبية الأصوات في هذه الجولة من الانتخابات مما يعفيه من خوض جولة إعادة.

وقال مويزي "أحيي من صوت لي ومن لم يصوت لي" مضيفا "سنستغل الناس والشمس والأرض والمياه لتنمية البلاد."

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below