30 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 17:17 / منذ 10 أشهر

النرويج تفرج عن إسلامي بعد إلغاء إيطاليا طلب تسليمه

أوسلو (رويترز) - أمر النائب العام النرويجي يوم الأربعاء بإطلاق سراح إمام كردي عراقي بعدما سحبت السلطات الإيطالية طلب تسليم وجهته للنرويج قبل عام للاشتباه بتدبيره هجمات.

وألقي القبض على الملا كريكار - الذي كان في وقت من الأوقات زعيما لجماعة أنصار الإسلام المتشددة - في النرويج في نوفمبر تشرين الثاني 2015 في إطار سلسلة من الاعتقالات في أنحاء أوروبا. وطلب ممثلو الادعاء الإيطاليون لاحقا تسليمه.

لكن مدير الادعاء العام في النرويج قال إن السلطات الإيطالية سحبت طلب تسليم رجل الدين من دون توضيح أسباب.

وجاء في بيان مدير الادعاء أنه ”أمر بإطلاق سراح الملا كريكار.“

وانصاعت رئيسة الوزراء إرنا سولبرج للحكم الخاص بكريكار الذي كان شوكة في خاصرة الحكومات النرويجية المتعاقبة. وقالت في مؤتمر صحفي ”هذا شيء يتعين علينا قبوله“ مضيفة أن قرارات من هذا القبيل ليست بيد الساسة.

كانت المحكمة العليا في النرويج وافقت الأسبوع الماضي على تسيلم كريكار الذي جاء إلى النرويج كلاجئ من العراق عام 1991 وقضى عدة فترات في السجن.

وقالت السلطات الإيطالية العام الماضي إن ما لا يقل عن 15 ممن يشتبه بأنهم أعضاء جماعة إسلامية متشددة ألقي القبض عليهم في ست دول أوروبية بتهمة التخطيط لهجمات في أوروبا والشرق الأوسط.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below