1 كانون الأول ديسمبر 2016 / 04:26 / بعد عام واحد

ولي عهد تايلاند يعود من الخارج ليصبح الملك الجديد للبلاد

بانكوك (رويترز) - عاد ولي عهد تايلاند ماها فاجيرالونجكورن إلى بانكوك يوم الخميس بعد يومين من قول البرلمان إنه سيدعوه ليصبح الملك الجديد للبلاد بعد وفاة والده الملك بوميبون ادولياديج.

ولي عهد تايلاند ماها فاجيرالونجكورن اثناء مراسم في بانكوك يوم 23 أكتوبر تشرين الأول - رويترز (للاستخدام التحريري ويحظر بيعها أو الاحتفاظ بها في الارشيف)

وسيجتمع الأمير مع رئيس البرلمان مساء يوم الخميس في أعقاب طقوس بوذية بمناسبة مرور 50 يوما على وفاة الملك. ومن المتوقع أن يقبل رسميا بعد ذلك دعوة البرلمان لتولي العرش.

ووصل الأخير إلى بانكوك قادما من ألمانيا حسبما أفاد مسؤولان كبيران بالجيش على علم بالأمر.

وقال مسؤول عسكري كبير طلب عدم نشر اسمه ”نستطيع أن نؤكد أن جلالته وصل بسلام هذا الصباح.“

ويتعين على الأمير الذي سيكون معروفا باسم الملك راما العاشر من أسرة تشاكري التي تحكم البلاد منذ 234 عاما أن يقبل دعوة البرلمان قبل إعلانه ملكا.

وتوفي الملك الراحل بوميبون في 13 أكتوبر تشرين الأول. ويدير المملكة بريم تينسولانوندا (96 عاما) رئيس المجلس الملكي ذو النفوذ بعد أن طلب الأمير تأجيل التتويج حدادا على وفاة والده.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below