1 كانون الأول ديسمبر 2016 / 05:51 / بعد 10 أشهر

المعارضة في كوريا الجنوبية تختلف بشأن توجيه اتهامات للرئيسة

محتجون يطالبون بتنحي رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي خلال مظاهرة في سول يوم الأربعاء. تصوير: كيم هونج-جي - رويترز

سول (رويترز) - اختلفت أحزاب المعارضة في كوريا الجنوبية يوم الخميس بشأن موعد تقديم اقتراح بتوجيه اتهامات لرئيسة البلاد باك جون هاي التي تواجه فضيحة بهدف عزلها ولم توافق الأحزاب أيضا على عرض الرئيسة التنحي.

وطلبت باك يوم الثلاثاء من البرلمان تحديد كيف ومتى تتنحى عن السلطة في تحول مثير للأحداث في الفضيحة المتعلقة باستغلال النفوذ وهو عرض رفضه الحزب الديمقراطي الذي يمثل المعارضة الرئيسية بالبلاد ووصفه بأنه حيلة لكسب الوقت وتجنب إجراءات العزل.

وحذر حزب الشعب المعارض وهو الحزب الأصغر يوم الخميس من طرح الاقتراح الخاص بالاتهام أمام البرلمان بدون ضمان الحصول على دعم حزب سانيوري الذي تنتمي إليه باك والذي سيكون ضروريا لإقراره.

وقال زعيم حزب الشعب باك جي ون خلال اجتماع للحزب ”إذا رُفض الاقتراح خلال التصويت فسيكون في واقع الأمر بمثابة تكفير عن خطاياها.“

لكن زعيمة الحزب الديمقراطي تشو مي ايه أصرت على طرح الاقتراح فورا حتى يتم إزاحة الرئيسة عن المنصب بحلول نهاية يناير كانون الثاني.

وقال باك جي ون -الذي ليس له أي صلة بالرئيسة- إنه سيبحث أيضا طرح الاقتراح للتصويت يوم الجمعة القادم. وأشار إلى أن حزبه مستعد للتفاوض بشأن كيفية ترك الرئيسة للسلطة وموعد ذلك.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below