1 كانون الأول ديسمبر 2016 / 07:22 / منذ 10 أشهر

رئيس وزراء ماليزيا يحذر من "كوابيس" إذا فقد حزبه الحاكم السلطة

رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في بيرو يوم 19 نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: ماريانا بازو - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - تعهد رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق يوم الخميس بخوض معركة حتى النهاية من أجل الملايو والإسلام ودعا حزبه الحاكم للاستعداد لانتخابات ”ستأتي قريبا“.

وفي خطابه خلال الاجتماع السنوي للمنظمة الوطنية المتحدة للملايو تحدث نجيب عن انتخابات مبكرة محذرا من ”كوابيس“ إذا وصل حزب العمل الديمقراطي المعارض الذي يغلب عليه المنحدرون من أصول صينية إلى السلطة.

ووسط هتافات الحضور قال نجيب ”نتعهد بخوض المعركة حتى النهاية وحتى آخر قطرة دم.. حتى وإن فقدنا أرواحنا.“

وأضاف ”فلندرك -يا شعبي- أن علينا ألا نتردد ولو للحظة. فنحن نواجه تحديات لم نشهدها قط من قبل.“

وأكد رئيس الوزراء دعمه لمشروع قانون يهدف لتطبيق الشريعة الإسلامية ويطلق عليه اسم (الحدود) مشيرا إلى اعتزام مناقشته من جانب الحكومة الاتحادية.

وتلاحق نجيب مزاعم بالكسب غير المشروع وواجه أكبر تحد لزعامته العام الماضي بعد أنباء عن اختلاس مئات الملايين من الدولارات من صندوق استثمارات حكومي كان قد أسسه. وهو ينفي ارتكاب أي مخالفات.

وقال نجيب في خطابه يوم الخميس ”أعلم أن كثيرين من المشاركين في هذا التجمع يشعرون بضغوط وينتظرون توجيهات للاستعداد لمعركة الانتخابات التي ستأتي قريبا.“

وقال مصدر حكومي لرويترز إن من المفترض الدعوة لإجراء انتخابات بحلول عام 2018 لكن نجيب ربما يدعو إليها في النصف الثاني من 2017.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below