3 كانون الأول ديسمبر 2016 / 20:07 / بعد عام واحد

الموكب الجنائزي لكاسترو يصل محطته الأخيرة في سانتياجو دي كوبا

سانتياجو دي كوبا (رويترز) - أطل الكوبيون من نوافذ منازلهم حاملين الأعلام واصطفوا في الشوارع مع اقتراب الموكب الجنائزي لزعيمهم الراحل فيدل كاسترو من محطته الأخيرة يوم السبت في مدينة سانتياجو دي كوبا حيث سيدفن رماده بعد رحلة استمرت ثلاثة أيام.

رماد جثمان الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو على عربة مقطورة يمر يوم السبت أمام ثكنات مونكادا العسكرية الذي قاد منها كاسترو هجوما فاشلا في عام 1953 أدى إلى مولد الحركة التي أطاحت بالنظام. تصوير إدجار جاريدو - رويترز.

ويتوقع أن يحضر أصدقاء كاسترو من اليساريين البارزين ومنهم رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو ولاعب كرة القدم السابق دييجو مارادونا مراسم وداع مساء يوم السبت في المدينة التي بدأ فيها كاسترو ثورته قبل ستة عقود.

وسيدفن الرماد صباح الأحد بالقرب من رماد بطل الاستقلال الكوبي خوسيه مارتي في مقبرة في شرق المدينة.

وحمل رماد كاسترو على عربة مقطورة تجرها سيارة جيب عسكرية خضراء قامت برحلة امتدت نحو ألف كيلومتر حيا خلالها مئات الآلاف من الكوبيين زعيمهم الراحل بعد أن اصطفوا على جوانب الطرق التي مر بها.

وكانت حكومة شقيقه الرئيس الحالي راؤول كاسترو (85 عاما) أعلنت الحداد لمدة تسعة أيام تنتهي يوم الأحد بوصول الرماد إلى سانتياجو دي كوبا ثاني كبرى مدن البلاد.

وقالت وسائل إعلام رسمية في كوبا إنه إلى جانب رئيس فنزويلا من المقرر حضور رئيس نيكاراجوا دانييل أورتيجا ورئيس بوليفيا ايفو موراليس.

كما أنه من المقرر أن يحضر رئيسان سابقان للبرازيل هما لويس ايناسيو لولا دا سيلفا وديلما روسيف.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below