4 كانون الأول ديسمبر 2016 / 11:17 / بعد عام واحد

الرئيس الأفغاني: طالبان لن تصمد شهرا دون دعم باكستان

أمريتسار (الهند) (رويترز) - قال الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني يوم الأحد إن تمرد حركة طالبان لا يمكنه الصمود لمدة شهر واحد إذا ما خسر ملاذه في باكستان المجاورة وحث جارته على القضاء على الجماعات المتشددة على أراضيها بدلا من تقديم مساعدات مالية لكابول.

الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني في كابول يوم 12 يوليو تموز 2016. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز

وتشير التصريحات -التي أدلى بها عبد الغني خلال مؤتمر دولي في مدينة أمريتسار الهندية الواقعة في الشمال قرب الحدود مع باكستان- إلى أن التوترات بين بلاده وباكستان تتزايد بعد أن حاول عبد الغني تحسين العلاقات مع إسلام أباد عندما تولى السلطة عام 2014.

وتقول باكستان إن على الرغم من تزايد العنف في أفغانستان فإن إلقاء لوم وقوعه على دولة أخرى لا يفيد.

وقال عبد الغني ”هذا غير مقبول... البعض لا يزال يوفر ملاذا للإرهابيين. وكما قال عضو في طالبان مؤخرا إنهم لن يصمدوا شهرا إن لم يكن لهم ملاذ في باكستان.“

وقال سرتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية إن العنف تزايد بالفعل في أفغانستان لكنه قال أمام المؤتمر ”نحتاج لنظرة موضوعية وشمولية للأمر بدلا من لوم دولة واحدة.“

ومن جانبه قال عبد الغني ”لا أريد مباراة في تبادل اللوم أريد إيضاحات عما يتم فعله لمنع تصدير الإرهاب“ ووصفها بأنها حرب غير معلنة ضد أفغانستان.

وأضاف ”نشكر باكستان على تعهدها تقديم مساعدات قيمتها 500 مليون دولار للمساعدة في إعادة إعمار أفغانستان. أتمنى أن تستخدموها في محاربة الإرهاب والتطرف في باكستان.“ وأعلنت باكستان هذا التعهد في وقت سابق من العام الجاري.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below