وزير الدفاع الأمريكي يطمئن الأفغان وسط تساؤلات عن سياسة ترامب

Fri Dec 9, 2016 4:09pm GMT
 

من إدريس علي

كابول (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر يوم الجمعة إن الولايات المتحدة "ستظل ملتزمة" بدعم أفغانستان وسط تساؤلات عن السياسة الخارجية التي سيتبعها الرئيس المنتخب دونالد ترامب فيما يتعلق بهذا البلد الذي يواجه تجدد تمرد حركة طالبان.

جاءت تصريحات كارتر خلال زيارة لكابول لم يعلن عنها مسبقا للاجتماع مع القوات الأمريكية والرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني.

وقال خلال مؤتمر صحفي مع عبد الغني "أمريكا ملتزمة وستظل ملتزمة بدعم سيادة وأمن أفغانستان."

ولم يذكر ترامب تفاصيل تذكر عن خططه للسياسة الخارجية لاسيما ما يتعلق بأفغانستان حيث لا يزال قرابة عشرة آلاف جندي أمريكي هناك بعد أكثر من 15 عاما من إطاحة قوات أفغانية مدعومة من الولايات المتحدة بحركة طالبان الإسلامية من السلطة.

ولم يرد ذكر أفغانستان إلا نادرا خلال معركة انتخابات الرئاسة الأمريكية بين ترامب ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون إذ ركزت الحملة الانتخابية بشكل كبير على القضايا الداخلية.

لكن ترامب قال إن الولايات المتحدة يتعين عليها أن تتوقف عن "بناء أمم".

وقال فريق ترامب الانتقالي في بيان إن عبد الغني تحدث مع ترامب هاتفيا الأسبوع الماضي وناقشا "المخاطر الإرهابية التي تهدد البلدين."

وفي حديث مع الصحفيين في قاعدة باجرام الجوية شمالي كابول في وقت لاحق يوم الجمعة قال الجنرال جون نيكولسون قائد القوات الأمريكية والدولية في أفغانستان إن من المهم أن تظل الولايات المتحدة ملتزمة بدعم أفغانستان.   يتبع

 
وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر يتحدث خلال مؤتمر صحفي في كابول يوم الجمعة. تصوير: محمد إسماعيل - رويترز.