10 كانون الأول ديسمبر 2016 / 12:53 / بعد 9 أشهر

استئناف الاحتجاجات ضد رئيسة كوريا الجنوبية بعد التصويت على مساءلتها

متظاهرون ضد رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي في سول يوم السبت. صورة لرويترز من ممثل وكالات انباء.

سول (رويترز) - نظم المتظاهرون الذين يطالبون بتنحي رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي مسيرة يوم السبت لسابع نهاية أسبوع على التوالي بعد يوم من تصويت البرلمان بأغلبية كبيرة لصالح مساءلتها ووضع مصير رئاستها في يد محكمة مؤلفة من تسعة قضاة.

وقدر المنظمون أن عدد المشاركين في المظاهرة بلغ 200 ألف ملأوا ميدانا كبيرا في وسط سول لكن الحشد كان أقل عددا بكثير من الحشود التي خرجت في الأسابيع الأخيرة. وسادت المظاهرة أجواء احتفالية وعروض موسيقية ما بين الخطابات التي دعت للإطاحة المبكرة بباك.

ودعا رئيس الوزراء هوانج كيو آن - الذي أصبح قائما بأعمال الرئيس في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة بعد تصويت المساءلة - السلطات إلى ضمان سلمية المظاهرات وسعى لتهدئة القلق بشأن الأمن القومي ولطمأنة أسواق المال.

وقال في اجتماع ”حتى الآن ساد الاستقرار نسبيا في أسواق المال والعملات الأجنبية وليس هناك إشارات على تحركات غير اعتيادية من كوريا الشمالية لكن على كل الموظفين الحكوميين توخي الحذر وهم يقومون بمهامهم.“

وعلقت سلطات باك بعد أن صوت 234 نائبا في البرلمان المؤلف من 300 مقعد لصالح مساءلتها بما يعني أن أكثر من 60 عضوا من حزبها دعموا التصويت ضدها.

وباك (64 عاما) - وهي ابنة حاكم عسكري سابق - متهمة بالتواطؤ مع صديقة ومساعد سابق للضغط على أصحاب شركات كبرى لدفع تبرعات لمؤسستين أقيمتا لدعم مبادراتها السياسية.

ونفت باك ارتكاب أي مخالفات لكنها اعتذرت عن عدم توخي الحرص في علاقتها مع صديقتها تشوي سون سيل. وتقضي باك فترة ولاية مدتها خمس سنوات تنتهي في فبراير شباط 2018.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below