11 كانون الأول ديسمبر 2016 / 03:55 / بعد 8 أشهر

رئيس جامبيا المنتخب: لا يمكن لجامع رفض نتائج الانتخابات

رئيس جامبيا المنتخب أداما بارو يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في يارامبامبا يوم 3 ديسمبر كانون الأول 2016. تصوير: تيري جوينيون - رويترز

بانجول (رويترز) - قال رئيس جامبيا المنتخب أداما بارو يوم السبت إن الرئيس المنتهية ولايته يحيى جامع لا يملك سلطة رفض نتائج الانتخابات في الوقت الذي كثفت فيه الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي الضغوط على جامع للتنحي.

ودعا جامع الذي مكث في الحكم فترة طويلة يوم الجمعة لإجراء انتخابات جديدة في الدولة الصغيرة الواقعة في غرب أفريقيا بعدما خسر بفارق ضئيل الانتخابات الرئاسية التي كان ينافسه فيها زعيم المعارضة بارو. وتهدد هذه الدعوة أول تحول ديمقراطي متوقع للسلطة في جامبيا منذ 50 عاما.

وقال بارو للصحفيين في بانجول بعد اجتماع طارئ خضع لإجراءات أمنية مكثفة "إن الرئيس المنتهية ولايته ليست لديه سلطة دستورية لرفض نتيجة الانتخابات والدعوة لانتخابات جديدة."

وأضاف "أفتح قناة للتواصل لإقناعه بتيسير إجراءات تسليم السلطات التنفيذية من أجل المصلحة العليا لهذه البلد."

وكان خارج منزل بارو نقطة تجمع للمحتفلين بفوزه على مدى الأيام الماضية وتجمع نحو 20 شخصا تطوعوا لتوفير الأمن.

وقال أحد المتطوعين ويدعى جاداما إبراهيم "تنطوي طريقة حديث جامع على تهديد... قام بارو بتغيير مكانه لمرتين ونشعر بالقلق على سلامته."

وكانت الشوارع في بانجول هادئة يوم السبت. وقال بعض السكان إنهم سيبقون في منازلهم خوفا من وقوع أحداث عنف. واستمر الوجود الأمني المكثف في الشوارع.

ويعطي الفصل الخامس من دستور جامبيا للمرشحين المتنافسين 10 أيام بعد إعلان النتائج للطعن أمام المحكمة العليا.

وليس واضحا ما إذا كان جامع قام بهذا الإجراء أم لا.

وبينما يستعد مواطنو جامبيا لمواجهة محتملة جاء الانتقاد الدولي سريعا. وبعد الولايات المتحدة والسنغال وصف الاتحاد الأفريقي يوم السبت بيان جامع بأنه "باطل".

ودعت الأمم المتحدة والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ايكواس) القوات المسلحة لالتزام الحياد. وكان دبلوماسيون عبروا عن مخاوف من إقدام فصيل من قوات الأمن ينتمي لأقلية جولا على حماية جامع الذي ينتمي إليها أيضا مما يسفر عن صراع أوسع على أسس عرقية.

ودعا وزير خارجية السنغال مانكيور ندياي إلى اجتماع طارئ في مجلس الأمن الدولي وحث جامع على احترام نتيجة الانتخابات وحذره من الإضرار بمصالح السنغال أو مواطنيها في الدولة الواقعة بغرب أفريقيا. والسنغال حاليا عضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي.

وندد مجلس الأمن الدولي يوم السبت برفض جامع نتائج الانتخابات ودعا جميع الأطراف إلى نبذ العنف.

وقال المجلس في بيان "دعاه (أعضاء مجلس الأمن) إلى احترام اختيار شعب جامبيا الذي له السيادة والذي جسدها في 2 ديسمبر 2016 وإلى نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب السيد أداما بارو دون شرط أو تأخير غير مناسب."

واشتركت ايكواس والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دعوة كل الأطراف "لنبذ العنف والدعم السلمي لإرادة الشعب."

لكن في إشارة إلى تعثر جهود الوساطة المبكرة قال وزير خارجية السنغال إن سلطات جامبيا رفضت دخول رئيسة ايكواس.

وقال ندياي لرويترز "إن إلين جونسون سيرليف كان من المقرر أن تسافر جوا يوم السبت لكن جامع قال (ليس في الوقت الحالي)." وليس واضحا ما إذا كانت الطائرة أقلعت بالفعل أما لا.

وقال دبلوماسيون دون مزيد من التفاصيل إنه ليس واضحا ما إذا كان مجلس الأمن يخطط لتدخل عسكري أم لا لكن هذا التدخل يظل أحد الخيارات. وهناك سابقة لذلك عندما تدخل جيش السنغال في جامبيا عام 1981 خلال انقلاب.

وفي مؤشر على إصرار أنصار بارو على التمسك بنتيجة الانتخابات تعرض موقع الرئاسة على الإنترنت لتسلل إلكتروني لتظهر صورة بارو على الموقع وهو يبتسم.

كما رفض منافس ثالث في الانتخابات الرئاسية هو ماما كانديه المنتمي لحزب الكونجرس الديمقراطي في جامبيا دعوة جامع لإجراء انتخابات جديدة.

وقال "قرارك السريع السابق بالاعتراف بالهزيمة وخطوتك التالية للاتصال بأداما بارو لتهنئته تم الإشادة بهما عالميا .. لذا نطلب منك إعادة النظر في قرارك."

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below