12 كانون الأول ديسمبر 2016 / 12:00 / منذ 9 أشهر

الاتحاد الأوروبي يوافق على صفقة الأموال مقابل الهجرة مع مالي

وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز في نيويورك يوم 22 سبتمبر ايلول 2016. تصوير: كارلو اليجري - رويترز

بروكسل (رويترز) - سيقدم الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاق نشر يوم الاثنين أموالا لمالي لمساعدتها في خلق وظائف وتعزيز إدارة الحدود مقابل مساعدة البلد الأفريقي له في محاربة مهربي البشر وقبول المرحلين من أوروبا.

ويأتي اتفاق مالي فيما يكثف الاتحاد الأوروبي التعاون بشأن الهجرة مع دول المنشأ والعبور في أفريقيا والشرق الأوسط لمنع تكرار تدفق اللاجئين والمهاجرين على شواطئه بشكل خارج عن السيطرة كما حدث العام الماضي.

وأعلن الاتفاق وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز بعد محادثات في باماكو. ويتضمن الاتفاق أيضا دعم الاتحاد الأوروبي لمالي في مجال التنمية وجوازات السفر الإلكترونية وتحسين الوضع الأمني في الشطر الشمالي من البلاد.

ومنذ أن تدخلت القوات الفرنسية في مالي عام 2013 لدحر الإسلاميين الذين سيطروا على تمرد الطوارق العرقيين في صحراء مالي الشمالية استثمرت قوى غربية ولاسيما باريس القوة المستعمرة السابقة لمالي أموالا طائلة في مسعى لتهدئة التناحرات التي وضعت مالي على شفا الانهيار.

وفي الأسبوع الماضي حرر من يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون قرابة مئة سجين في هجوم على سجن بوسط مالي هو الثاني من نوعه في الأسابيع الأخيرة. ووسعت جماعات متشددة متمركزة في الشمال نطاق حملتها إلى مناطق الوسط والجنوب لتعقد المساعي الدولية لإحلال السلام.

قال كوندرز ”هناك دعم للطرق التي نريد بها إقامة شراكة مع مالي والتي تتضمن بشكل كبير العمل على الأسباب الجذرية لرحيل الناس في مالي.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below