16 كانون الأول ديسمبر 2016 / 21:53 / بعد عام واحد

أوباما: تغيير السياسة الأمريكية تجاه تايوان ستكون له عواقب مع الصين

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة إنه لا بأس في أن يعيد الرئيس المنتخب دونالد ترامب النظر في سياسة الصين الواحدة التي تنتهجها الولايات المتحدة تجاه تايوان لكنه حذر من أن تغيير الدبلوماسية الأمريكية سيؤدي إلى عواقب من جانب الصين.

وأبلغ أوباما مؤتمرا صحفيا ”بالنسبة للصين فإن مسألة تايوان مهمة مثل أي شي أخر في قائمة اهتماماتهم ... فكرة الصين الواحدة في صميم إدراكهم كأمة ولهذا إذا كنت ستقلب هذا الإدراك رأسا على عقب فإن عليك أن تتدبر ما هي العواقب.“

وأشار أوباما أيضا إلى أن الوضع القائم الحالي حافظ على السلام وجعل بمقدور تايوان أن تتطور ككيان له طريقته الخاصة في إدارة الأمور وساعدها على أن تصبح اقتصادا ناجحا.

إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below