17 كانون الأول ديسمبر 2016 / 01:58 / بعد 8 أشهر

رئيس الحزب الحاكم في بولندا يغادر البرلمان بعد تفريق المتظاهرين

أشخاص يتظاهرون أمام البرلمان البولندي في وارسو يوم الجمعة. صورة حصلت عليها رويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط ويحظر استخدامها داخل بولندا كما يحظر بيعها للإستخدام سواء في أغراض تجارية أو تحريرية في بولندا.

وارسو (رويترز) - أظهرت لقطات تلفزيونية أن ياروسلاف كاتشينسكي رئيس حزب القانون والعدالة الحاكم في بولندا غادر البرلمان في الساعات الأولى من صباح السبت بعد أن فرقت الشرطة المحتجين الذين كانوا يغلقون البرلمان.

وفي وقت سابق قال مصور من رويترز إن الشرطة البولندية طالبت المحتجين الذين يغلقون البرلمان بالتفرق وحذرت عبر مكبرات الصوت من أنها قد تلجأ لاستخدام القوة.

وأغلق المحتجون جميع أبواب البرلمان بعد أن اتهمت أحزاب المعارضة نواب حزب القانون والعدالة بإقرار موازنة العام المقبل بشكل غير قانوني.

وفي وقت سابق اتهمت ثلاثة أحزاب معارضة رئيس البرلمان بانتهاك الدستور بعد أن نقل تصويتا رئيسيا على موازنة العام المقبل خارج القاعة الرئيسية للبرلمان ومنع وسائل الإعلام من متابعة عملية التصويت.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أن كاتشينسكي غادر بسيارة مع موكب يضم سيارة رئيسة الوزراء بياتا سيدلو وسيارات أخرى.

وقال نائب من المعارضة إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين حاولوا منع السيارات من المغادرة.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below