17 كانون الأول ديسمبر 2016 / 08:29 / بعد 8 أشهر

مسلحان يقتلان خمس موظفات في مطار قندهار الأفغاني

قندهار (أفغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون يوم السبت إن مسلحين مجهولين قتلا خمس حارسات أفغانيات يعملن في مطار قندهار بجنوب أفغانستان لدى توجههن للعمل في أحدث واقعة في سلسلة هجمات تستهدف النساء في البلاد.

وتتعرض النساء في أفغانستان لهجمات تتراوح بين التفجيرات وجرائم الشرف والعنف الأسري. وتحملت الأفغانيات عبء 15 عاما من الصراعات خلال التمرد المسلح الذي تقوده طالبان مع تدهور الأوضاع الأمنية وتزايد العنف في أغلب أنحاء البلاد.

وقال صميم خبالواك المتحدث باسم حاكم إقليم قندهار إن الحارسات الخمس كن مسؤولات عن تفتيش المسافرات في مطار قندهار وعينتهن شركة أمنية خاصة.

وأضاف "تبع مسلحان يستقلان دراجة نارية مركبتهن وفتحا النار عليهن وقتلا الحارسات الخمس وسائقهن صباح اليوم."

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم يوم السبت لكن حركة طالبان المتشددة التي تشن تمردا للإطاحة بحكومة الرئيس أشرف عبد الغني المدعومة من الغرب تعارض خروج المرأة للعمل.

وعلى الرغم من أن المرأة الأفغانية حققت مكاسب صعبة المنال لحقوقهن في التعليم والعمل منذ انهيار نظام طالبان المتشدد عام 2001 تتزايد المخاوف من فقد تلك المكاسب بسبب تدهور الأوضاع الأمنية وتنامي العنف.

ورغم الضغوط التي مارستها لسنوات جماعات مدافعة عن حقوق المرأة ومانحون أجانب تظل أفغانستان أحد أصعب مناطق العيش بالنسبة للمرأة.

وإعادة الحقوق الأساسية للنساء كان أحد الأهداف الرئيسية للمجتمع الدولي في أفغانستان التي حظرت فيها طالبان تعليم الفتيات وعمل المرأة خلال فترة حكمها من 1996 وحتى 2001.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below